أخبار الإمارات: القنصلية العامة لروسيا الاتحادية في دبي تحتفي بعودة هزاع المنصوري

أخبار الإمارات: القنصلية العامة لروسيا الاتحادية في دبي تحتفي بعودة هزاع المنصوري

- ‎فيأخبار الإمارات
72

آخر أخبار دولة الإمارات العربية المتحدة من موقع بوصلة:

نظمت القنصلية العامة لروسيا الاتحادية في دبي، حفلاً خاصاً بمناسبة عودة هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي من المحطة الدولية للفضاء. حضر الحفل سيرغي كوز نيتسوف سفير روسيا الاتحادية وأوليغ فومين، القنصل العام لجمهورية روسيا الاتحادية في دبي لدى الإمارات ورائد الفضاء الروسي سيرغي كريكاليوف الذي سجل الرقم القياسي العالمي السابق للبقاء في الفضاء حيث بلغ إجمالي ما قضاه هناك 803 أيام إضافة إلىممثلين عن روسيا الاتحادية والوكالة الروسية للفضاء، إلى جانب ممثلين عن مركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الإمارات للفضاء.

وقال السفير الروسي سيرغي كوز نيتسوف: نحتفل بانطلاق أول رائد فضاء إماراتي في مهمة تاريخية إلى محطة الفضاء الدوليةإنجاز إماراتي نفخر به ونهديه للأمتين العربية والإسلامية.

و أكد الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء أن مهمة هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية هي إنجاز وطني وبصمة إماراتية بامتياز في مجتمع الفضاء الدولي ولحظة فخر لكل إماراتي وعربي.

وقال: “لقد أثبت الشباب الإماراتي قدرته على تحقيق الحلم ومعانقة الفضاء وجدارته بثقة قيادتنا الرشيدة التي آمنت به وقدمت له الدعم ليصل إلى القمة والريادة وليرسخ بثقة مكانة الإمارات كلاعب أساسي في قطاع الفضاء ومثالا يحتذى في المعارف والابتكار والاستدامة

وقال المهندس سالم حميد المري، مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية ومدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء: ” اليوم نرى أهداف برنامج الإمارات لرواد الفضاء تتحقق بعودة أول رائد فضاء إماراتي سالما إلى الأرض، متسلحا بخبرة عملية حول المهمات المأهولة للفضاء. ستساعد هذه الخبرة في بناء قدرات الأجيال القادمة من المهتمين في قطاع الفضاء، مما يضمن استدامة البرنامج“.

وأضاف ” يقف وراء نجاح هذه المهمة فريق كبير من مركز محمد بن راشد للفضاء، اهتم بكافة جوانب المهمة بكفاءة عالية جدا، ومنهم الفريق العلمي الذي ساهم بتحديد التجارب العلمية للمهمة، وفريق المحطات الأرضية في دبي، وموسكو وهيوستن، الذي جعل التواصل بين هزاع والجمهور ممكنا، والفريق الإداري الذي اهتم بالتفاصيل حيث لا مجال للخطأ؛ كل هؤلاء والشركاء المحليين في الدولة هم جزء أساسي من نجاح المهمة“.

وأجرى رائد الفضاء الإماراتي، هزاع المنصوري، 16 تجربة علمية بالتعاون مع شركاء دوليين، منهم وكالة الفضاء الأوروبية “إيسا”، ووكالة استكشاف الفضاء اليابانية “جاكسا” ووكالة الفضاء الروسية “روس كوسموس”، ووكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، بينها 6 تجارب على متن محطة الفضاء الدولية في بيئة الجاذبية الصغرى “Microgravity” وهي بيئة منعدمة الجاذبية تقريبا؛ لدراسة تفاعل المؤشرات الحيوية لجسم الإنسان في الفضاء مقارنة بالتجارب التي أجريت على سطح الأرض، ودراسة مؤشرات حالة العظام، والاضطرابات في النشاط الحركي، والتصور وإدارك الوقت عند رائد الفضاء، إضافة إلى ديناميات السوائل في الفضاء، وأثر العيش في الفضاء على البشر، وهذه المرة الأولى التي يتم فيها هذا النوع من الأبحاث على شخص من المنطقة العربية.

You may also like

رماها بالحذاء: واعظ سعودي في قبضة السلطات

أحالت السلطات السعودية، في مدينة ينبع، اليوم الثلاثاء،