أخبار الإمارات: الخبرة البرلمانية تتصدر المشهد في دبي

أخبار الإمارات: الخبرة البرلمانية تتصدر المشهد في دبي

- ‎فيأخبار الإمارات
55

آخر أخبار دولة الإمارات العربية المتحدة من موقع بوصلة:

أظهرت نتائج إمارة دبي لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، تنافساً كبيراً بين المرشحين والمرشحات، وكانت السمة البارزة في تلك النتائج، تصدر الخبرة البرلمانية للمرة الثالثة على التوالي المشهد الانتخابي في الإمارة، حيث استطاع حمد أحمد الرحومي في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ المجلس الوطني، أن يفوز بالانتخابات 3 مرات على التوالي وأن يحتل المركز الأول بين الفائزين في الإمارة، ففي دورتي 2011-2015 و2015-2019، حصد المركز الأول وكرر النتيجة نفسها في الدورة الرابعة التي أعلنت نتائجها مساء الأول من أمس وحصل على 1517 صوتاً، كما لعب الحضور الاجتماعي والكفاءة والخبرة وسجل الإنجازات دوراً بارزاً في فوز 3 مرشحين آخرين في دبي ولأول مرة في الانتخابات وهم: أسامة أحمد عبدالله الشعفار بواقع 1032 صوتاً، ومريم ماجد خلفان بن ثنية 374 صوتاً، وسارة محمد أمين فلكناز 333 صوتاً.

تنافس

وأهم ما ميز المشهد الانتخابي في دبي التنافس الإيجابي بين المرشحين للوصول إلى عضوية المجلس الوطني الاتحادي، فالحملات الانتخابية على الرغم من أنها حملت عناوين مختلفة إلا أنها كانت كلها ترفع شعار «الوطن والمواطن أولاً»، مما عكس صوراً حضارية مشرقة أظهرت ارتفاع الوعي الثقافي والبرلماني وعملية اختيار الناخبين لمرشحهم الأجدر الذي يستطيع أن يمثلهم ويكون صوتهم في المجلس الوطني ويطرح قضاياهم وتطلعاتهم في المجلس لإيصالها لأصحاب القرار.

قضايا المواطن

وتتصدر القضايا التي تهم المواطن البرامج الانتخابية للفائزين في انتخابات المجلس الوطني في دبي، كالتوطين، والمتقاعدين، والتعليم، والمرأة والتنمية الاجتماعية وتعزيز الاتصال الدائم مع الشعب، إلى جانب الابتكار الوظيفي والاهتمام بالخبرات، كما كان للأسرة الإماراتية وتمكين الشباب، والصحة والرياضة حضور في تلك البرامج، مما يعكس اهتمام المرشحين في تلمس احتياجات أبناء الوطن بكل شفافية، تمهيداً لطرحها للمناقشة تحت قبة البرلمان.

ريادة

وعكست التجربة الرابعة للانتخابات رغبة المرشحين في الاستمرار بالعطاء للمحافظة على المكتسبات والإنجازات والمساهمة في دفع مسيرة التنمية بما يعزز الهوية الوطنية، وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين من خلال تحقيق تطلعات الحكومة في تحقيق الريادة والتنافس لإسعاد المواطنين.

وأرست التجربة الرابعة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي نموذجاً إماراتياً متميزاً في العمل البرلماني وتجربة متفردة تحاكي إنجازات ومكانة الدولة العالمية، حيث توجه المواطنون إلى مراكز التصويت الموزعة في جميع أنحاء الدولة لاختيار المرشحين في عملية انتخابية اتسمت بحسن التنظيم وسلاسة الإجراءات وتخصيص مواطنين متطوعين لخدمة كبار المواطنين وأصحاب الهمم في جميع مراحل عملية التصويت، ترجمت هذه الصورة مدى الولاء والانتماء الذي أبداه المواطنون عبر الإدلاء بأصواتهم، ومشاركتهم في تلبية نداء الوطن للمساهمة في الارتقاء بمسيرة المشاركة السياسية لأبناء الوطن والعمل البرلماني في الدولة.

شكر

ومع إسدال الستار على انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، وبعد ظهور النتائج أرسل العديد من المرشحين في إمارة دبي من الفائزين وغير الفائزين بالانتخابات، رسائل شكر وتقدير عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لجميع الناخبين الذين صوتوا لهم، معبرين عن امتنانهم على هذه المشاركة التي كان الوطن هو الفائز الأول.

المركز الأول

حصد حمد الرحومي المركز الأول عن إمارة دبي في2011 الدورة الانتخابية الثانية 1327 صوتاً والمركز الأول، وفي 2015 الدورة الثالثة حصد 2076 صوتاً والمركز الأول، وفي 2019 الدورة الرابعة حصد الرحومي 1517 صوتاً.

You may also like

رماها بالحذاء: واعظ سعودي في قبضة السلطات

أحالت السلطات السعودية، في مدينة ينبع، اليوم الثلاثاء،