التغطية الإخبارية

مقصلة محمد بن سلمان تطال “أبوه” لعبد الله المحسيني

تتواصل حملة الاعتقالات التي يشنها ولي عهد السعودية محمد بن سلمان تجاه كل من “لا يعجبه”، وأتى الدور اليوم على الداعية محمد بن سليمان المحيسني، وهو والد الداعية المتشدد عبد الله المحسيني الذي يقاتل في سوريا.

وبحسب ما نقل ناشطون عن حقوقيين سعوديين، فإن “السلطات السعودية اعتقلت أمام مسجد الراجحي في مكة، محمد بن سليمان المحسيني.

كما نشر حساب “معتقلي الرأي”، الذي يصف نفسه بأنه يعرف بمعتقلي الرأي السعوديين، عبر “تويتر”، مؤكدًا أنباء عن اعتقال والد المحسيني مع الشيخ صالح الهبدان، الناظر على أوقاف الملياردير سليمان الراجحي، إضافة إلى ابنه عبدالله.

وكانت السلطات السعودية اعتقلت دعاة وشيوخًا سعوديين، أبرزهم عوض القرني وسلمان العودة، وقيل إن السبب يعود إلى التباعد السعودي القطري بعد الأزمة الخليجية، في أيلول الماضي.

كما اعتقلت خلال الأيام الماضية رجال أعمال ومسؤولين وأمراء سعوديين، في إطار حملة أطرت تحت مسمى “محاربة الفساد”، وأبرزهم الأمير الوليد بن طلال وعشرات رجال الأعمال.

يذكر أن محمد المحيسني ولد في السعودية، عام 1965، وكان إمامًا لمسجد “القطري” في مكة و”أم مساجد” في بريدة والرياض سابقًا، ويدير موقعًا دعويًا باللغتين العربية والإنكليزية، يرتاده الآلاف من السعوديين.

وينحدر ابنه عبد الله المحيسني، من منطقة القصيم في السعودية، كما عمل في الحقل الدعوي كمستقل ومقرب من التنظيمات المتشددة في سوريا منذ مطلع عام 2014، وتسلّم في وقت سابق قضاء “جيش الفتح”، قبل أن يصبح عضوًا في اللجنة الشرعية لـ “هيئة تحرير الشام”، ويستقيل منها قبل أكثر من شهر.

تلفزيون الخبر

اظهر المزيد
أخبار لبنان والعالم - من موقع بوصلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق