تفاصيل وفاة الفتاة اسراء غريب .. روايتان مفجعتان

تفاصيل وفاة الفتاة اسراء غريب .. روايتان مفجعتان

- ‎فيأخبار العالم, أخبار مهمة
85

أثارت قضية وفاة الفتاة الفلسطينية اسراء غريب جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي للشكوك حول قتلها على “خلفية الشرف” إلا أن عائلتها تكذب ذلك وتؤكد وفاتها بنوبة قلبية داخل منزها.

الفتاة اسراء ناصر غريب 21 عاماً وهي من بلدة بيت ساحور في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية الفلسطينية المحتلة، وقد انتشرت روايتين عن طبيعة وفاتها.

ووفقاً للرواية المنشورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي فإن اسراء غريب قد توفيت نتيجة التعذيب العنيف من أهلها وخاصة من والدها وأشقائها أحدهم عائد من “كندا” وزوج أختها الذي يقال عنه “شيخ” بسبب مقطع فيديو نشرته اسراء الغريب على صفحتها الخاصة انستغرام تظهر فيه هي وشخص سيخطبها إضافة إلى أحد أشقائها “محرم”.

وما ان انتشر الفيديو على صفحة اسراء الغريب حتى التقطته ابنت عمها (ساقت حمايتها لشرف العائلة) وقامت بالتشهير عن الفتاة واخلاقها وعدم جواز ذلك والكثير من الكلمات التي دفعت عمها والد الفتاة المغدورة باستدعاء نجلته اسراء وضربها بشكل عنيف دون ان يفهم منها ما حدث كما تقول الرواية المنتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد أيام حضر شقيقها من كندا وأكمل عمل والده بضربها بشكل عنيف جداً مما دفعها للهرب عبر نافذة المنزل من الطابق الثاني –على الارجح- الامر الذي ادى لكسور في العمود الفقري واضرها الى الذهاب للمستشفى وكانت الفتاة اسراء تشتكي من رأسها نتيجة ضربها الشديد من شقيقها العائد من كندا.

وبعد فترة من الوقت انتشر مقطع فيديو للفتاة اسراء وهي تصرخ داخل المستشفى “الحقوني الحقوني بدهم يضربوني”.

أما رواية العائلة التي نفت كل الاحاديث والخراريف التي تنتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مؤكدة أن الفتاة اسراء غريب كانت تعاني من اضطرابات نفسية وأن وفاتها لم تكن نتيجة التعذيب مطلقاً وإنما كان بسبب نوبة قلبية حادة توفيت على اثرها في المستشفى.

وفيما يتعلق بفيديو صراخها في المستشفى نفى شقيق المغدورة اسراء غريب ذلك مؤكداً أن شقيقته كانت تعاني من اضرابات نفسية والفيديو المسرب هو قبل ايام وليست يوم وفاتها، بل كانت تعاني أيضاً من حالات غريبة جداً قد تكون “مركوبة جان”.

You may also like

نساء العراق يطلقن مشروعاً جديداً.. تعرف عليه

أعلن عدد من الشابات العراقيات مساء السبت، عن