امرأتان تكتشفان اصابتهما بالسرطان عن طريق الكلب

امرأتان تكتشفان اصابتهما بالسرطان عن طريق الكلب

ذكرت صيفة ديلي ميرور البريطانية، أن امرأتين اكتشفتا إصابتهما بسرطان الثدي بشكل مفاجئ عن طريق كلبَيْهما اللذين تمكّنا من اكتشاف المرض بالرائحة.

وفي التفاصيل التي أوردتها الصحيفة، فقد اشترت المواطنة إمّا سميث من سكان العاصمة لندن، لأطفالها جرّوا من نوع “ستافوردشاير بول تيرير” وأطلقوا عليه اسم “تشارلي”، وبعد بضعة أشهر على شراء الجرو، تغيّر سلوكه بشكل غريب، حيث بدأ يقفز ويشمّ الثدي الأيمن للمرأة.

اعتقدت المرأة في البداية أن رائحة الطعام تفوح من ملابسها، فغيّرتها ولكن الجرو “تشارلي” استمر في سلوكه الغريب وبعد أشهر بدأ يعوي أيضاً، حينها توقعت المرأة أنّ الجرو تشارلي يريد أن يبلغها بشيء ما.

لمست سميث ثديها الأيمن واكتشفت وجود مكان صلب فيه فقرّرت سميث مراجعة الأطباء الذين شخصوا إصابتها بسرطان الثدي، وتمّت معالجة المرأة بنجاح.

وأشار الأطباء إلى أنّها أتت في الوقت المناسب وإلا كانت العواقب وخيمة.

من جانبها تقول الدكتورة كلير غيست، إنّ كلبها “ديزي” وهو من نوع “لابرادور”، ساعدها في تشخيص أكثر من 550 إصابة بالسرطان في إطار البرنامج الخيري- الكلاب الطبية.

لذلك قررت إنشاء مشروع خيري، بعد أن اكتشف “ديزي” إصابتها بالسرطان، حينما كانت تعمل كطبيبة نفسية مختصة بدراسة العلاقة المتبادلة بين الناس والكلاب.

وقد لاحظت غيست أنّ سلوك كلبها تغير ويحاول دائماً وضع مخالبه على صدرها. وبعد الفحوص التي أجرتها في المستشفى، اتضح أنها مصابة بسرطان الثدي في مرحلة مبكرة.

You may also like

نساء العراق يطلقن مشروعاً جديداً.. تعرف عليه

أعلن عدد من الشابات العراقيات مساء السبت، عن