دراسة علمية تحذر وتفاجئ عشاق صور السيلفي

دراسة علمية تحذر وتفاجئ عشاق صور السيلفي

يرى باحثون خلال دراستهم العلمية أن التقاط صورة سيلفي قد تؤثر في قدرة الجلد على تجديد خلاياه مما يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة وظهور التجاعيد بسبب خطورة الفلاش الصادر عن الهاتف الذكي.

وقال الدكتور نجمه أرجماندي، الذي قاد الدراسة العلمية: “إن التعرض المتكرر لومضات صور السيلفي، قد يسبب تلف الجلد وتسارع شيخوخته، وعلى الرغم من وجود العديد من المزايا لاستخدام مصابيح LEDs، إلا أن الكثافة الطيفية القصوى لهذه المصابيح تقع في المنطقة الزرقاء، وتظهر البيانات الحالية أن التعرض للضوء الأزرق يمكن أن يؤدي إلى مستويات مختلفة من الضرر في العيون والجلد”.

وأوضح أنه يمكن إدخال تغيير الطيف في ومضات الهواتف الذكية القائمة على LEDs، كوسيلة فعالة للحد من الآثار الصحية الضارة المرتبطة بالتعرض للضوء الأزرق.

أدرك الباحثون في الدراسة تأثير ومضات الصور الشخصية على الجلد ووجدوا أن الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من ومضات صور السيلفي، تتسبب في زعزعة استقرار جزيئات خلايا الجلد، وتؤدي إلى تكوين التجاعيد حيث الشيخوخة المبكرة.

ومع ذلك، لا يظهر هذا التأثير إلا عندما يكون الهاتف الذكي مثبتا باتجاه الوجه.

You may also like

نساء العراق يطلقن مشروعاً جديداً.. تعرف عليه

أعلن عدد من الشابات العراقيات مساء السبت، عن