مفاجأة صادمة بعد فتح كبسولة زمنية عمرها 50 عاماً

مفاجأة صادمة بعد فتح كبسولة زمنية عمرها 50 عاماً

ما أن فتحت مديرة المكتبة العامة في بلدة ديري بولاية نيوهامشير الأمريكية كارا بوتر، كبسولة زمنية مغلقة منذ 50 عاماً حتى حدثت مفاجأة كبيرة.

وقالت بوتر في تصريحات لقناة “دبليو أم يو آر” التلفزيونية: “إن الكبسولة الزمنية أو الخزنة كانت مغلقة منذ عام 1969، وظلت مركونة على رف في مكتبة ديري العامة على مدى السنوات الخمس الماضي، بعد أن نقلت إليها من مبنى البلدية القديم”.

وأضافت بوتر: “أنها كانت تنوي تنظيم حفل كبير بمناسبة فتح الخزنة أو الكبسولة الزمنية في ذكرى مرور 50 عاما على تاريخ إغلاقها”، مشيرة إلى أنه لم يمسها أحد حتى الربيع الماضي.

وأشارت، إلى أن فتح الكبسولة الزمنية هذه استغرق محاولات عدة، وبحضور عدد من الموظفين، الذين رغبوا بمشاهدة محتوياتها.

وذكرت أن مفاجأة صاعقة أصابت كل الموجودين في القاعة بعد فتح الكبسولة الزمنية أخيرا، قالت إنها كانت “فارغة تماما”.

وقالت مديرة المكتبة “شعرنا بالرعب بعض الشيء عندما وجدنا أنه لا يوجد شيء فيها”.

وتابعت قائلة “ليس واضحا لمسؤولي البلدة ما إذا كان شخص ما تمكن من سرقة ما كان موجودا في الكبسولة، أو ما إذا كانت فارغة أساسا”.

You may also like

حالة الطقس اليوم السبت 23-11-2019 في عدد من الدول العربية والعالم

حالة الطقس في دول الخليج العربي: تسقط زخات