تفاصيل الأزمة بين مصلحة الليطاني وأصحاب المنتزهات في البقاع الغربي

تفاصيل الأزمة بين مصلحة الليطاني وأصحاب المنتزهات في البقاع الغربي

- ‎فيأخبار لبنان
19

نظم أصحاب المنتزهات وعوائلهم وحشد من الأهالي بمشاركة إمام بلدة مشغرة الشيخ عباس ذيبة اعتصاماً حاشداً على طريق منطقة عين الزرقاء احتجاجاً على أعمال مسح الأملاك النهرية التي تقع عليها الاستراحات.

ويرفض أصحاب المنتزهات قرارات المصلحة الوطنية لنهر الليطاني التي تحاول اجراء اعمال مسح الأملاك النهرية التي تقع عليها الاستراحات قبل تحديد حرم نهر الليطاني والأملاك النهرية التي تم الاعتداء عليها من قبل بعض أصحاب المنتزهات، الأمر الذي أثار أزمة وحالة من التوتر بين المصلحة الوطنية لنهر الليطاني والأهالي.

إمام بلدة مشغرة الشيخ عباس ذيبة قال خلال الاعتصام: “نحن مع النظام والقانون في تحديد الأمور لكن فليبدأوا بالأملاك البحرية، ونحن نؤكد على أمر مهم وهو أن يتم منع الاعتداء على الأملاك النهرية قبل أن يبدأ العمران والبناء لهذه المنتزهات”.

وأضاف: “نحن إذ نهيب بالدولة والمسؤولين والمدير العام للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني​ سامي علوية أن يعالجوا المشكلة وليس أن يخلقوا المشاكل، إذا كان من أمر يشكل خطر على السلامة العامة نحن مع إزالته، أما في حال عدم تشكيل خطر على السلامة فعليهم أن يجدوا حلًا لهذه المشكلة، خصوصًا في ظل الأزمة الاقتصادية”.

وأوضح: “فبدل أن يهدموا ويقفلوا المنتزهات رغم سماحهم مسبقا بالبناء فحسن أصحابها المنطقة وجملوها و”صبوا” طرقاتها الان يريدون الهدم والتسبب بالخسائر والدولة لا تستفيد، لذلك على الدولة إيجاد الحل ليكون الجميع مستفيدون”.

أحد أبناء المنطقة قال إن الأرض كانت مهملة، فأتى هؤلاء وأصلحوها وحسنوها وشجروها واستثمروها لخدمة أهالي المنطقة فالمفترض أن يكافأوا لا أن يحاسبوا”، مضيفًا: “هذه الأرض كلفت دماءنا وتعبنا ونحن أحق بالاستفادة منها، ونحن مع الدولة وليس ضدها”.

من جهته، أحد أصحاب المنتزهات تحدث باسم الجميع قائلًا: “نحن ضد التلوث، وأي أمر يسبب تلوث للنهر نزيله مباشرة، لكن أن تهدم المصلحة المنتزهات فهذا لن يحصل”.

بدوره، صاحب أحد المنتزهات تحدث أيضًا فقال: “أنا عملت منذ عشرين عامًا في بناء المنتزه ولم يأت أي أحد ليعترض، يتركوننا عشرون عامًا نعمل ونبذل الأموال ونحسن واليوم يريدون التخريب، هناك عشرات العائلات التي تعتاش من هذه المنتزهات، ونحن ملتزمون بكل ضوابط الحفاظ على عدم تلوث النهر من إنشاء للجور الصحية وغيرها، لكن أن يتم الهدم أو التلويح بالهدم فهذا أمر لن نقبل به بأي شكل من الأشكال”.

You may also like

نساء العراق يطلقن مشروعاً جديداً.. تعرف عليه

أعلن عدد من الشابات العراقيات مساء السبت، عن