أخبار العالم

سفير فرنسي سابق يوضح علاقة بلاده مع روسيا

أكد سفير فرنسا الأسبق لدى روسيا جان دو غلينياستي اليوم الاثنين، أن العلاقات بين روسيا وفرنسا ليست جيدة، لكنها ليست متوترة،  مشدداً على أن روسيا لاعب رئيسي على الساحة الدولية ولا يمكن تجاهلها.

وقال دو غلينياستي، بتصريحات لوكالة “سبوتنيك” العلاقة بين فرنسا وروسيا ليست متوترة، بالطبع هذه العلاقة ليست في أحسن أحوالها وليست جيدة حاليًا لكن لا يمكن وصفها بالمتوترة”.

وأضاف “العلاقة بين روسيا والدول الغربية حاليا سيئة، لكن العلاقة مع فرنسا تبقى أفضل من باقي الدول”، مذكرا بالزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف إلى مدينة لوهافر الفرنسية أواخر شهر يونيو/ حزيران الماضي حيث استقبله نظيره الفرنسي إدوار فيليب.

وأشار إلى أن زيارة ميدفيديف لفرنسا كانت مثيرة للاهتمام خاصة بعد أن أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب عن استئناف الحوار بين البلدين بصيغة 2+2 على مستوى وزيري الخارجية والدفاع، ولهذا السبب أقول إن العلاقة ليست جيدة لكنها ليست متوترة”.

وأكد دو غلينياستي على الدور المحوري، الذي تلعبه روسيا على الساحة الدولية إذ تعدّ لاعبا أساسيا لا يمكن تجاهله.

وردًا على سؤال يتعلق بدلالات المبادرة التي اتخذها ماكرون بدعوة نظيره بوتين لفرنسا قال دو غلينياستي “روسيا لاعب أساسي على الساحة الدولية وهي معنية بالأزمات ويجب أخذ رأيها وسياساتها بعين الاعتبار ولهذا السبب يجري لقاء اليوم على أعلى مستوى بين البلدين”.

وتابع “هناك أيضا قضايا اقتصادية تهم البلدين وتجمعهما لهذا السبب يجب الحفاظ على العلاقة لكي لا تنطفئ”.

الوسوم
أخبار لبنان والعالم - من موقع بوصلة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق