لا مكان للإنسان فيها.. كوريا الجنوبية تنشئ أكبر مدينة لتجارب السيارات بالعالم

لدى حكومة كوريا الجنوبية مشروعٌ تنمويٌ جديد.. مدينة لن يعيش فيها إنسان.

تُسمى مدينة K-City، وستظهر للعيان لأول مرة، في تشرين الأول 2017، لتصبح أكبر مدينة صناعية في العالم بثلاثة أضعاف حجم مدينة MCity في ولاية ميتشيغان الأميركية، والتي تعد الأكبر في العالم حتى الآن.

المشروع الذي سيكلف 18.8 مليار وون كوري جنوبي، أي ما يعادل 16.5 مليون دولار،سيحتوي العديد من الإعدادات التي تحاكي مختلف ظروف القيادة، سواء بالطرق السريعة أو شوارع الداخلية بالمدن.

وبحسب وزير الأرض والبنية التحتية والنقل بكوريا الجنوبية، فإن المشروع يقام وفقاً لنظام النقل الذكي، الخاص بقواعد النقل الآمن في كوريا، وسيقام على مساحة 360 ألف متر مربع، وستكون هناك منحنيات إسمنتية وإشارات ضوئية وإشارات مرور وممرات للحافلات، وحدائق وطرق سريعة ومواقف سيارات، وذلك لاختبار قيادة المركبات الذاتية بجميع أنواعها.

ووفقاً لأبحاث شركة Gartner Forecasts، فإنه بحلول العام 2020 ستكون هناك 25 مليار سيارة متصلة معاً (بتقنية القيادة المستقلة/الذاتية)، أي واحدة من كل 5 سيارات تسير في العالم.

ولكن من أجل تطوير هذا النوع من التكنولوجيا، من الضروري اختبارها أولاً في وجود بنية تحتية لمحاكاة الطرق الحقيقية، وذلك لتجنب الحوادث والعيوب الخطيرة، وهذا بالتحديد هو الهدف من مشروع K-City العملاقة.

مدينة خيالية

هناك بالفعل العديد من شركات صناعة السيارات في العالم، التي ترغب في طرح سياراتها ضمن التجارب في شوارع هذه المدينة.

إضافة إلى شركات الاتصالات مثل SK Telecom، وشركة الإنترنت العملاقة متعددة الجنسيات Naver، وشركة Samsung للإلكترونيات، وهيونداي موتورز، أهم شركة كورية في صناعة السيارات، بالإضافة إلى شركة كيا موتورز.

تعمل شبكة ضخمة من المهندسين وخبراء البرمجيات لتطوير هذه المدينة تقنياً، والتي لا تزال طور الإنشاء.

بداية المشروع كانت في تشرين الثاني 2016، حين أعطت حكومة كوريا الجنوبية ضوءاً أخضر للعديد من الشركات، مثل Samsung، كي تبدأ في تطوير تقنية السيارات ذاتية القيادة في شوارع البلاد.

ووفقاً لوزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل في كوريا الجنوبية، فإن K-City تعمل وفقاً لأنظمة النقل الذكية، التي تديرها السلطات الأمنية في البلاد، ودون الحاجة إلى تصاريح.

هذه المدينة ستكون بمثابة مدينة خيالية.. خالية من البشر.

ويأمل المسؤولون في كوريا الجنوبية في افتتاح أولى تجارب السير على الطرق السريعة في المدينة، في النصف الثاني من العام الحالي، وإضافة مبانٍ جديدة لاستكمال بقية المرافق قبل افتتاح المدينة بشكل كامل في عام 2018.

ولِفَهم كيف تسير السيارات ذاتية القيادة، يجب أن نعرف المستويات التي تصنف وفقاً لها تلك السيارات.

المستوى 0: لديه نظام يحذر فقط من بعض حالات القيادة.

المستوى 1: تستطيع السيارة البقاء في حارة القيادة بصورة مستقلة.

المستوى 2 شبه المستقل: يسمح برفع الأيدي عن عجلة القيادة بصورة مؤقتة.

المستوى 3: إمكانية القيادة المستقلة على الطرق العادية والطرق السريعة، ولكن تتطلب التدخل والرقابة من قائد السيارة.

المستوى 4: يمكن القيادة دون الحاجة للتدخل البشري.

المستوى 5: تحكم ذاتي إلى أقصى حد.


'لا مكان للإنسان فيها.. كوريا الجنوبية تنشئ أكبر مدينة لتجارب السيارات بالعالم' has no comments

Be the first to comment this post!

Would you like to share your thoughts?

Your email address will not be published.

Bousla News by bousla