جميع الأزواج يقومون بتقديم الهدايا لأزواجهم في أعياد ميلادهم لكي يشعروا بمدى حبهم لبعضهم البعض. لكن ماذا لو طالبت زوجتك بدفع ثمن هديتك لها؟!

هذا الرجل الإماراتي طالب زوجته بدفع أقساط سيارة قدمها كهدية لها وطالبها بدفع يستحقه البنك من أقساط حتى نهاية التمويل في مارس 2023، وإلزامها بأن تؤدي له مبلغا قدره 20000 درهم تعويضا له عن كافة الأضرار المادية والمعنوية التي لحقت به جراء امتناع المشكو عليها عن سداد المبالغ.

فالزوج حالياً يقوم بسداد أقساط التمويل بمبلغ قدره 107977 درهم لإحدى البنوك منذ شهر مارس 2018 وحتى تاريخ رفع للدعوى.

وأشار الزوج إلى أنه تربطه علاقة زوجية بالمشكو عليها، وقد طلبت منه تمويل مرابحة سيارة بتمويل إجمالي قدره 107 آلاف و977 درهما، بحيث يلتزم بسدادها بأقساط شهرية بمبلغ 2003 دراهم، وكانت العلاقة الزوجية هي المانع الأدبي من قيامه بأخذ ضمانات، وقد استغلت المشكو عليها ذلك وامتنعت عن سداد المبالغ المستحقة عليها والأقساط، وفق صحيفة “البيان” الإماراتية.

وقالت الزوجة أن هذه السيارة ثدمها لها زوجها في عيد نيلادها كمفاجئة لها وتعبيراً له عن حبها.

وأوضحت المحكمة أن تمويل الشاكي للمركبة والقيام بسداد ثمنها بأقساط شهرية للبنك لا يثبت من أن المشكو عليها مدينة للشاكي بذلك المبلغ، خاصة وأنه لم يستطع إثبات أنه قام بإعطائها المركبة على سبيل الدين على أن تقوم بإرجاع الثمن، وأقر بعدم وجود دليل لديه. ونظراً بأن زوجة هي ربة منزل لذلك فإن الدعوى فاقدة لأساسها.

وقد حكمت المحكمة برفض الدعوى مع إلزام الشاكي بالرسوم والمصاريف.