هناك الكثير من المظلومين وبعضهم لا يجدون من ينصرهم. لكن بعد 18 سنة من سجنه ظلماً، قامت السلطات البولندية بمنح مواطن يدعى توماس كومبندا، تعويضاً قيمته 3.46 مليون دولار.

في تفاصيل الحادثة، توماس حكم علبه بالسجن المؤبد في عام 2004 بتهمة الإغصاب وقتل فتاة تدعى مالغوورزاتا كوياتكوفسكا تبلغ من العمر 15 عامًا، حيث عثر على جثتها عارية خارج أحد النوادي الليلة الواقعة في بلدة ميلوشيتشي الروسية بعد نهاية احتفالات عيد رأس السنة لعام 1996، وفقاً لما نشره موقع “218”.

قال المحامي إن التعويض الذي حصل عليه موكله غير مسبوق، وإنّ التعويض المماثل في نفس الحالة السابقة لم يتجاوز 692 ألف دولار من العملة البولندية عن السجن لمدة 12 عاما بالخطأ.

والجدير بالذكر، ألقت الشرطة المحلية القبض على توماس كوميندا في عام 2000، بعد التعرف عليه من خلال الملصقات التي نشرت، قبل أن تكشف أدلة الطب الشرعي في العام 2018 براءته من الجريمة.