الحيوانات الأليفة وتربيتها يشكل جزءاً مهماً من حياة الكثيرين ولا يمكنهم الإستغناء عنهم وبعضهم يعتبرونهم كأطفالهم. فقد أصيبت فتاة أميركية بالرعب بعد أن عثرت على كلبتها “أليس” ملطخة باللون الأحمر ظناً منها أنه دماء.

جوردان جيليتي تبلغ من العمر 30 عاماً من ولاية ماساتشوستس، أجرت فحص دقيق لكلبتها وتبين أنها لم تصب بجروح لكنها كانت تمثل بأنها ميتة، بعد أن تناولت أحمر الشفاه غطى وجهها بالكامل، وفقاً لصحيفة “ميرور” البريطانية.

الكلبة “أليس” من فصيلة “البلدج” أكلت أحمر شفاه الخاص لصاحبتها جوردان، وقررت التدحرج على ظهرها من أجل الحصول على جرعة تدليل عندما سمعتها تقترب.

وقالت جوردان جيليتي أن “أليس” 4 أعوام، و”إدجار” 5 أعوام، لديهما تاريخ في مضغ الأشياء، إذ تناولا من قبل7 أجهزة ريموت تليفزيون.

وعن واقعة أحمر الشفاه، قالت جوردان: “في هذه الليلة، ذهبت إلى الفراش ولكني أعتقد أن أليس تسللت من ورائي ولم أدرك ذلك”.

وأضافت: “نحن نعيش في منزل قديم، لذا فإن الأرضية غير متساوية بعض الشيء، لذا، أعتقد أنها لا بد أنها طرقت بطريقة ما ركن مستحضرات التجميل الخاص بي، ليسقط أحمر الشفاه على الأرض”.

وتابعت: “بينما كنت نائمة في السرير مع وجود الكلبين في غرفتي، استيقظت على صوت قضم بصوت عال، فنهضت من السرير وأشعلت الضوء لأرى ما هذه الضوضاء، ووجدت أليس على ظهرها ملطخة باللون الأحمر في كل مكان”.

وأوضحت: “رأيت أليس في البداية وأصبت بأكثر لحظة رعب في حياتي، واعتقدت أنها ملطخة بالدماء، في تلك اللحظة، فزعت تماماً، اعتقاداً مني بأن شيئاً خطيراً حدث لها”.

وأضافت: “نظرت إلى إدجار وكان يمضغ علبة أحمر شفاه فارغة، لأدرك أن أليس أكلت أحمر الشفاه الخاص بي، فشعرت بارتياح شديد”.