سببت جائحة كورونا بخسارة الكثير من الشباب لأشغالهم. إلا أن هناك بعض الأشخاص الذين تمكنوا من إستغلال الوضع وتحقيق أموالاً طائلة. فقد تمكن شاب بريطاني يدعى بين غوليفر الذي يبلغ من العمر 20 عاماً، بالنجاح على الرغم من الجائحة.

بين غوليفر أصبح يكسب أموالاً طائلة بفضل التجارة الإلكترونية في منتجات لتبييض الأسنان ومعدات التمارين الرياضية، وفق صحيفة “ذا صن” البريطانية.

كان بين يعمل في صالون للحلاقة قبل الجائحة لكنه إضطر إلى أخذ إجازة قسرية، لكنه إستطاع إستغلال العزل المنزلي في تكوين ثروة هائلة.

وفقاً للتقرير، فإن الشاب أصبح يكسب ما يقارب 16 ألفا و400 دولار في اليوم الواحد، وهو ما يعني أنه سيتحول إلى مليونير وهو لا يزال في العشرينات من عمره.

جلب بين غوليفر بضاعة من الصين تتيح للناس تبييض أسنانهم وهم في بيوتهم، وعرضها للبيع إلكترونياً على الإنترنيت.