على الجميع أن يكونوا أكثر إنتباهاً كي لا يتعرضوا للسرقة خاصة سيارتهم. من الممكن أن نستحمل سرقة أشياء ثمينة لكن سرقة أطفالنا سيكون أمر مخيف جداً.

فقد قالت الشرطة في ولاية أوريغون الأميركية، بأنه تمكن أحد اللصوص بسرقة سيارة، لكنه فوجئ بوجود طفل في المقعد الخلفي من السيارة، الأمر الذي دفع الشاب للرجوع وتوبيخ الأم بسبب تركها لطفلها دون رعاية.

قال مات هندرسون المتحدث باسم شرطة بيفرتون: “دخلت المرأة إلى محل بقالة على بعد حوالي 15 قدماً من السيارة يوم السبت الماضي تاركة طفلها البالغ من العمر 4 سنوات بالداخل مع تشغيل المحرك والسيارة غير مقفلة، قبل أن يبدأ شخص ما في القيادة بعيدًا بسيارة الدفع الرباعي.

لكن بعد أن أدرك اللص بوجود الطفل في المقعد الخلفي، عاد بالسيارة ووبخ الأم لأنها تركت طفلها دون رقابة وطلب من المرأة أن تأخذ الطفل وفر هارباً.

قال هندرسون: “لقد ألقى محاضرة على الأم لأنها تركت الطفل في السيارة وهددها باستدعاء الشرطة لها. لم ترتكب الأم أي خطأ لأنها كانت على مرأى من طفلها وتستطيع سماعه. هذا الحادث تذكير جيد لاتخاذ مزيد من الاحتياطات مع الأطفال”.

وتابع هندرسون: “من الواضح، نحن ممتنون لأنه أعاد الطفل الصغير ولديه اللياقة للقيام بذلك وتم العثور على السيارة بعد ساعات قليلة في بورتلاند لكن الشرطة ما زالت تبحث عن اللص”.