الكثير من الحوامل يتعرضن لحالات صحية يجبرن بها على وضع طفلهن. لكن في حدث غريب وقد وصف بالمعجزة في إيطاليا، أنجبت سيدة طفلتها وهي في غيبوبة بسبب إصابتها بنزيف داخلي في المخ.

عانقت هذه الأم طفلتها لأول مرة بعد 9 اشهر بسسبب بقاء الطفلة في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة في مستشفى البلدية، وفقاً لصحيفة “إل ماتينو” الإيطالية.

إختار الوالدين إسم فيتوريا Vittoria لطفلتهما قبل ولادتها، وهو إسم يعني النصر. وقد أراد القدر أن يكون اسمها رمزاً لقصة معقدة وصعبة تحول فيها الطب والإيمان إلى قصة ذات نهاية سعيدة، بطلتها الطفلة فيتوريا أبريدا.

في تفاصيل هذه الولادة المعجزة، وصلت الأم ماريا كيارا إياكارينو التي تبلغ من العمر 35 عاماً، إلى المستشفى في 23 أبريل الماضي أثناء فترة الإغلاق الكامل للبلاد جراء فيروس كورونا. كانت الأم في حالة غيبوبة وتعاني من نزيف في المخ، عندما كانت حامل بطفلتها في الأسبوع الـ24.

لم يكن هناك خيار أمام الأطباء غير عمل ولادة للطفلة. ويفضل معجزة، تمكنوا من إنقاذ كليهما، وتمت ولادة الطفلة قبل أوانها في الأسبوع الـ 26 فقط من الحمل، وإجراء عملية دقيقة التي كانت ناجحة.

وبادر جراحو الأعصاب إلى إجراء عملية جراحية لتقليص الورم الدموي في جمجمة الأم، ثم نجح فريق أمراض النساء في توليد الأم ماريا كيارا بعملية قيصرية ووصول فيتوريا بسلام، لتنقل على الفور إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، التي اعتنت بها على أكمل وجه.