لا شيء يقف في وجه الحب مهما كان حتى وإن كان وباء إجتاح العالم. فبعد أن أجل زوجان زفافهما مرتين في العام الماضي بسبب فيروس كورونا، إلا أنهما تمكنا أخيراً من قيام مراسم الزواج بحضور 3 أشخاص وفي قمة جبل وحرارة تحت الصفر.

يعمل الزوجان  إيريكا إنغراهام وآدم كوستر معاً منذ عام 2015 في مدينة بون أكورد في شرق كندا. لكن عملهما ضمن برنامج علاجي للأطفال لم يسمح لهما بالخروج كثيراً أو التفكير بالزواج.

وفي عام 2017، وقع الثنائي في الحب وبدأ الزوجان بالتخطيط للزواج في عام 2019. كان موعد الزواج في شهر مارس 2020، لكنه أُجل لشهر ديسمبر بسبب جائحة كورونا.

قالت إيريكا إنغراهام في تصريحها لصحيفة نيويورك تايمز: “قررنا أخيراً أننا إذا لم تمكن من دعوة الجميع لحضور زفافنا، فلن يكون هناك حفل في حضور القليل”.

وقد أقيمت مراسم الزواج في 13 ديسمبر الماضي في قمة جبل وسط بحيرة لوبيز، في ظروف درجة حرارة تبلغ 25 درجة مئوية تحت الصفر، وفي حضور شاهدين وصديق الزوجين المعتمد كمفوض لتوثيق عقد الزواج، حيث احتفل الزوجان بيومهما الخاص بالتزلج على الجليد.