الكثير منا يمرون بضائقة مالية ونحاول سداد ديوننا. لكن هل يمكنك أن تبيع أطفالك بسبب ذلك؟!

فقد تجردت أم صينية من مشاعر الأمومة عندما قررت أن تبيع إبنتيها التوأم لكي تتمكن من سداد ديونها وشراء هاتف جديد.

نشرت هذه الجريمة المأساوية صحيفة الصينية “إي تي توداي”، وروت في تقريرها تفاصيل هذه القصة التي كشفتها الشرطة.

وفي تفاصيلها، قررت أم صينية في العشرينيات أن تبيع إبنتيها التوأم بمبلغ قدره 9100 دولار من أجل سداد ديونها وشراء هاتف جديد، وفق ما نشره موقع “Sputnik”.

وأوضحت الشرطة الصينيةد أن هذه الفتاة أنجبت طفلتيها خارج إطار الزواج ما جعل عائلتها ترفضها بشدة بسبب تصرفها.

وقالت السيدة الصينية خلال التحقيق معها: “وجدت نفسي مفلسة تماما من دون أي مورد رزق، فقررت بيع فلذات أكبادي، حتى أسدد ديوني واشتري هاتفا جديدا، حتى يقبل والدي بعودتي مجدداً لهما، لأنهما لا يقبلان أن أصبح أما عازبة”.

لكن كانت المفاجأة الكبرى عندما علم والد الطفلين بما حدث وقام بمحاصرتها من أجل حصوله على نصيبه من المال. لذلك، إضطرت الفتاة بأن تتقاسم المال معه وتشتري هاتف جديد.

أثارت تلك الحادثة صدمة واسعة وغضب عارم في الصين، وحالة استنكار كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.