الكصير من الأشخاص يعانون من نشكلة تساقط الشعر وهو أمر مزعج جداً، لكن هذا الأمر تحول إلى عمل مربح للغاية بالنسبة لزوجان بريطانيان.

في تفاصيل هذا الحدث، كان مات ووترمان 44 عاماً، وزوجته جيل 46 عاماً، من روثرهام في جنوب يوركشاير، جربا الكثير من المنتجات باهظة الثمن لعلاج تساقط الشعر لكن دون نتيجة. لذلكد قررا أن يصنعا الشامبو الخاص بهما.

تمكن الزوجان من إبتكار علاجًا منزليًا عبر استخدام الكافيين ومستخلص إكليل الجبل والبيوتين وبروتين الترمس، وهذه المكونات معروفة بتعزيز نمو الشعر. وبدأ الزوجان ببيع الشامبو على أمازون وأصبحا يبيعان عبوتين في الدقيقة الواحدة.

وتحول المنتج الخاص بالزوجين إلى عمل تجاري بملايين الجنيهات، وهو أكثر العلامات التجارية التي يتم البحث عنها حالياً بين منتجات العناية بالشعر في العالم.

قال مات في تصريحاته الصحافية: “لقد ابتكرنا هذا المنتج لاستخدامنا الشخصي، ولكن نظرًا لأنه أثبت فعالية كبيرة، فقد قررنا نقله إلى أشخاص آخرين يعانون من مشاكل تساقط الشعر، حيث كان لدى جيل التي تعمل كمصففة شعر عملاء لم يتمكنوا من العثور على أي شيء يساعدهم في حل هذه المشكلة”.

وأضاف: “لقد وفرنا المال من مدخراتنا وصنعنا أول 5000 عبوة شامبو، وفي البداية طرحناها للبيع على أمازون، وبعد 3 أشهر نفذ المخزون بالكامل.

تمكن الثنائي من تحقيق 6.25 مليون دولار في عام 2019، و12.5 مليون دولار في عام 2020، وأرباحهما ما زالت ترتفع.

والجدير بالذكر، أن سعر عبوة الشامبو يبلغ 17.5 دولار، في حين تصل قيمة الشامبو مع البلسم إلى31 دولار للواحدة فقط.