شكل فيروس كورونا الكثير من الخوف لدى الناس في جميع أنحاء العالم. ومن أجل ذلك، أطلق مطعم في إيطاليا مبادرة لفتح أبوابه فقط أمام الأشخاص الذين حصلوا على لقاح ضد فيروس كورونا.

أتت هذه فكرة لميكيلى تراباني صاحب الـ50 عاماً، مالك حانة Birrovia  بشمالي إيطاليا، بسبب هدفه في تحويل مقهاه إلى مقهى “خالي من كوفيد” من خلال تفعيل تطبيق كود QR يمكن مسحه ضوئياً عند المدخل.

وقال ميكيلي تراباني: ” بهذه المبادرة، أود أن يستمتع المتلقين للقاح الفيروس التاجي، بقضاء أمسية في سلام، وتناول الطعام والشراب والاستماع إلى الموسيقى الجيدة بأمان تام”، وفق موقع “فان بيدج” الإيطالي.

وأضاف: “أود أن يكون لي الحق في أداء وظيفتي بطريقتي، فالوضع الاقتصادي معقد، فأنا مثل كثيرين آخرين، أحتاج إلى العودة إلى العمل، وإذا كان هذا الشرط مرتبطاً بالامتثال لقاعدة معينة، أقول نعم يناسبني، فهذه المبادرة ليست تمييزاً ضد أولئك الذين يقررون عدم التطعيم أو أولئك الذين لم تتح لهم الفرصة بعد”.

وأضاف: “لم يمنع مطعمي أي شخص من الدخول للمكان، فدائماً ما كان منزلا الجميع، لكن الحاجة إلى عدم رؤية أعوام من التضحية والالتزام تتلاشى، تقودك إلى تقديم حلول معينة بديلة”.

كما أوضح أن هذه المبادرة هي بسبب شعوره باليأس وحرمانه من حقه الأساسي في العودة إلى العمل وفقاً للمعايير الصحية الصحيحة.

تلقى ميكيلي بعد أن فتح مطعمه الكثير من الانتقادات، وعلق قائلا: “هذا طبيعي، توقعته، لأن الناس يتوقفون عند العناوين الصحيفة فقط”.

وأوضح: “يعتقد الناس أنني أقوم بهذه الطريقة بالحد من حرية الناس، لكن في الواقع، هذه معايير تفرضها شركات الطيران على سبيل المثال، ومع مرور الوقت سترغب حتى الأماكن العامة في فرضها لاستئناف أنشطتها”.