هناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون في صمت ويرفضون التكلم عن حالتهم وطلب المساعدة. فقد أعلنت شرطة نيويورك الأميركية بأن إمرأة أوكرانية قفزت من سطح مبنى “هلز كيتشن” مع إبنتها التي تبلغ من العمر خمسة أعوام فقط، ما أدى إلى وفاتهما على الفور.

في تفاصيل الحادثة، قفزت أكسانا باتشين، أوكرانية تبلغ من العمر 39 عاماً، وهي حاملة طفلتها أوليفيا باتشين التي تبلغ من العمر 5 أعوام وهي في حضنها وقفزت من المبنى. وقد تم نقلهما إلى مستشفى سانت لوك روزفلت على الفور، حيث أعلن عن وفاتهما، بحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وقال أحد أصدقاء العائلة: “كان كل شيء يسير على ما يرام في حياتها”، وقالت مصادر في الشرطة وسكان المبنى إن الأم كانت تزور صديقتها في المبنى عندما قفزت.

طلبت أكسانا من صديقتها بطاقة مفتاحها لأنها كانت تريد أن تري إبنتها منظر المدينة من فوق. وقالت المصادر إن الكاميرات التقطت الأم وهي تسير على السطح، قبل أن تتسلق فوق حاجز الأمان، وتقفز.

وبحسب بيانات على وسائل التواصل الاجتماعي، فأكسانا من مواليد أوكرانيا ودرست المحاسبة لاحقًا في نيويورك، وفق ما نقلته قناة “فوكس نيوز”.

والجدير بالذكر، أن أكسانا طلقت زوجها في الصيف الماضي وكانت تعيش مع والدتها ولم تترك أي رسالة إنتحار، وفق ما أفادته مصادر الشرطة.