هناك الكثير من الأشخاص الذين يعودون إلى الحياة بعد إعلان وفاتهم بسبب معجزة. فقد عاد رجل كيني إلى الحياة بعد أكثر من ثلاث ساعات من إعلان وفاته، ما شكل صدمة لعائلته وفرحة في نفس الوقت.

في تفاصيل الحادثة، كان الرجل يدعى كيجين في المشرحة بإنتظار بأن يتم دفنه عندما إستيقظ فجأة. فقد نقلته عائلته إلى مستشفى كابكاتيت في مقاطعة كيريشو بعد أن أصيب بمرض في معدته، ليعود إلى الحياة مجدداً بعد ثلاث ساعات من موته.

وقال شقيقه الأصغر: “ممرضة أعلنت أن المريض توفي قبل وصوله إلى قسم الإصابات”.

أما عم كيجن، ويُدعى دينيس لانغات قام بشرح للتلفزيون المحلي في كينيا أن موظفو المستشفى تعجلوا في إعلان وفاته، وقد نقلوه على الفور إلى المشرحة لكي يتم تحنيطه من قبل القائمين على المشرحة.

قام أحد العمال في المشرحة بجرح في ساقه اليمنى لوضع مواد كيميائية كجزء من عملية التحنيط والحفاظ على الجثة، لكن كيجين استعاد وعيه فجأة وبدأ يصرخ من شدة الألم.