هناك الكثير الذين يقومون بتربية الحيوانات الأليفة على الرغم من أنه من الممكن أن يكون عملاً شاقاً. إلا أن هذه السيدة الصينية إختارت أن تعيش مع الحيوانات لتحتل بذلك مكاناً كبيراً في قلبها ومأوى لهم.

هذه السيدة الصينية تدعى ون جون هونغ وتبلغ من العمر 68 عاماً. تعيش ون في بيت مؤلف من طابقين مع عائلتها المكونة من 1300 كلب و100 قطة و4 خيول بالإضافة إلى الطيور والأرانب، وفق ما نشره موقع “براست سايد” الأميركي.

بدأت ون حياتها مع الحيوانات الأليفة عندما أنقذت أول كلب لها منذ أكثر من 20 عاماً، وهي لم تتوقف منذ ذلك الوقت عن جعل منزلها ملجأ للحيوانات الضالة والمشردة.

خوفها من المصير الذي تواجهه الحيوانات المشردة خاصة الكلاب في الشوارع الصينية من حوادث خطف وتجارة دفعها للعناية بهم في منزلها الخاص.

فهي تستيقظ في الـ4 صباحاً لتستعد ليومها بتنظيف جميع الأقفاص التي تملأ منزلها، ثم تبدأ في طهي الطعام لأفراد أسرتها الذي هو عبارة عن مزيج من الخضار واللحوم والأرز، كميات الأكل.

تمكنت ون من بيع شقتها والحصول على قرض من البنك، كما إستخدمت مدخراتها ومعاشها التقاعدي لإطعام ورعاية حيواناتها المشردة، بجانب تلقيها التبرعات بعد أن حظيت باهتمام وسائل التواصل الاجتماعي.
يتزايد عدد الحيوانات التي ترعاها السيدة ون جون مع زيادة عدد الأشخاص الذين يهجرون كلابهم ويتخلون عنها، ولمساعدتها، تستعين ون جون بفريق مكون من 6 أشخاص، هم معاونيها في رعاية حيواناتها الأليفة.

كما تحلم ون جون هونغ بأن يبدأ الناس في تبني الحيوانات الأليفة المشردة والضالة من أجل حصولهم على بيت لهم للعيش بأمان وحرية.

شاهدوا الصور: