بعد أن أثارت الجدة أيريس جونز التي تبلغ من العمر 81 عاماً الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي بسبب إرتباطها بشاب مصري يصغرها ب45 عاماً، فهي الآن تكشف معاناتها معه بسبب عدم تمكنه من الوصول إلى المملكة المتحدة.

كشفت أيريس أن زوجها محمد إبراهيم لم يتمكن حتى الآن من السفر إلى بريطانيا بسبب عدم حصوله على التأشيرة، وفق ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقالت أيريس: “قمت بثلاث زيارات إلى مصر لقضاء بعض الوقت معه بتكلفة شخصية ضخمة، لكن لا يمكنني العودة مرة أخرى بسبب الظروف في البلاد والتي فرضت بسبب جائحة كورونا”.

وأضافت: “أنا منفصلة عن شخص أحبه، إنه صعب للغاية، ليس لدي وقت في جانبي، محاموه يعرفون ذلك، على الرغم من زواجنا في حفل متواضع في القاهرة ولكن حتى الآن لم يحصل على التأشيرة”.

وقالت أيضاً في تصريحاتها لصحيفة “مترو”: “هناك الكثير من الوثائق والأوراق للحصول عليها في القاهرة، يجب على محمد أن يحصل على الكثير من الوثائق للمجيء إلى بريطانيا”.

وتابعت: “أنا أعاني من الصداع والتوتر وسأذهب إلى الطبيب للحصول على رسالة تفيد بأن لدي الكثير من المشكلات الصحية التي أحتاج أن يكون زوجي معي في بريطانيا، على أمل أن يخالفوا القواعد قليلاً ويتركونه يأتي ويهتم بي”.

وقد كانت أيريس كشفت من قبل لصيحفة “ديلي ميل” أنها كانت عاملة نظافة وتعيش الآن بمعاشها التقاعدي الحكومي والإعاقة، وقالت: “إذا كان يريد أن يتزوجني من أجل ثروتي فسوف يخيب ظنه للأسف، لأنني أعيش بمعاش تقاعدي. لقد قضيت سنوات في جعل الناس سعداء، والآن أريد فقط الزواج من الرجل الذي أحبه قبل أن أموت”.