لا يوجد وقت محدد لولادة طفل وقد يقرر أن يأتي إلى هذا العالم في أي وقت كان. وبسبب ذلك، قرر الطفل “أليكس” أن يأتي دون سابق إنذار، وما كان أمام الأب سوى توليد زوجته عبر مكالمة فيديو بمساعدة ممرضة.

الطفل “أليكس” ولد في منزله في مدينة بولونيا في إقليم رومانيا بشمالي إيطاليا، وهو بصحة جيدة ووزنه 2.9 كيلوغرام. ولد على يد والده “ماتيو” في 12 دقيقة فقط داخل غرفة النوم، حيث ساعدته الممرضة إليسا نافا الذي إتبع جميع خطواتها وقد كان متصلاً بها عبر تطبيق FlagMe.

شكر الوالدان الممرضة شخصياً بعد مقابلتها وجهاً لوجه في جناح التوليد في مستشفى Ospedale Maggiore di Bologna، وفق ما تشره موقع “فان بيدج” الإيطالي.

حكت الممرضة إليسا التي تبلغ من العمر 33 عاماً تجربتها عبر رسالة فيديو مصورة قائلة: “في الليلة بين 1 و 2 من يناير، في حوالي الساعة الواحدة والنصف، تلقى زميل مكالمة من أب طلب معلومات لمعرفة ما إذا كان بإمكانه اصطحاب زوجته إلى قسم التوليد لأنه وفقاً لما قاله، حان وقت ولادة الطفل”.

وأضافت: “أدرك زميلي على الفور أنه ربما كان من الأفضل بقاء الأم في المنزل لأن الولادة كانت وشيكة للغاية، وبمجرد إرسال سيارة الطوارئ، قررت الاتصال بالأب مرة أخرى وجعله يقوم بتفعيل FlagMe ، وهي المنصة التي تتيح لنا إجراء مكالمات فيديو مع المستخدمين لنتمكن من رؤية ما يحدث وتوجيههم”.

وتابعت: “كان الأب قلقاً ومضطرباً للغاية لكنه تبعني في كل ما أخبرته أن يفعله، لقد كان جيداً للغاية، وفي غضون 12 دقيقة فقط، من بداية المكالمة، وُلد الطفل بصحة جيدة”.