بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة التي يمر بها الكثير من الناس، يجدون أنفسهم مجبرون عن التخلي عن أشياء ثمينة أو “بيع” أطفال من أجل المال. لكن هل تعتبر هذا سبباً كافياً؟!

فقد أعلنت وكالة الإستخبارات والتحقيقات الإتحادية في العراق يوم السبت، بإلقاء القبض على زوجان كانا يحاولان أن يبيعا طفلهما بمبلغ قدره 10 ملايين دينار أي ما يعادل 6812 دولار في وسط بغداد.

وقالت الوكالة في بيان لها: “وردت معلومات استخباراتية عن وجود عملية اتجار بالبشر من خلال بيع طفل من قبل ذويه وسط العاصمة بغداد”.

وأضافت: “على الفور تم تشكيل فريق فني من وكالة الاستخبارات المتمثلة بمديرية استخبارات الجريمة المنظمة، وبعد تكثيف الجهد الاستخباري تم إلقاء القبض على المتهمين بمنطقة الكرادة ببغداد أثناء محاولة بيعهما طفلهما البالغ من العمر سنوات بمبلغ 10 ملايين دينار”.

والآن فإن الزوجين المتهمين ببيع إبنهما قد تم إيداعهم في التوقيف لكي يتم إتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما، وفق بيان الوكالة.