جميعنا نحب أن نستمتع بحريتنا مهما كان الثمن، لكن هناك بعض الأشخاص من الممكن أن يعرضوا حياة الآخرين للخطر. ومن أجل ذلك، إعتقلت ملكة جمال بريطانيا السابقة زارا هولاند في باربادوس بعد أن حاولت العودة مع صديقها إلى بريطانيا على الرغم من إصابتها بفيروس كورونا.

زارا هولاند تبلغ من العمر 25 عاماً وصديقها إليوت لوف يبلغ من العمر 30 عاماً. قام الثنائي بإختبار للكشف عن إصابتها بالفيروس عند وصولهما للجزيرة. حصل الثنائي على أساور حمراء التي تشير إلى إصابتهما بالفيروس لكنهما قطعاها وحاولا الفرار إلى المطار في سيارة أجرة.

وعثر أحد العاملين في منتجع Sugar Bay على الأساور واستدعى الشرطة. وحاولت الشرطة بالوصول إلى الثنائي الذي كانا بالمطار لكنها الآن محتجزان منذ ليلة أمس  في جناح مخصص للمصابين بكوفيد-19 في مستشفى سانت لوسي شمال باربادوس.

ومن المقرر أن تواجه زارا وصديقها إلبوت تهما جنائية، بما في ذلك تعريض حياة الآخرين للخطر وغرامة قدرها 18000 جنيه إسترليني لكل منهما والسجن لمدة 12 شهراً لانتهاك القواعد.

والجدير بالذكر، زارا هولاند جردت من لقبها كملكة جمال بريطانيا بعد أن ظهرت على برنامج تلفزيوني وهي تمارس أعمالاً إباحية على الهواء مباشرة.