ينصح الكثير من الأطباء بالإعتماد على الحبوب الكاملة خاصة الشوفان، لكن لا نعلم جميعنا مدى تأثير الشوفان على صحتنا.

فقد أوضح خبراء التغذية في مجلة “فرويندين” أنه يجب أولاً معرفة محتوى الشوفان الغذائية لمعرفة تأثيره على الصحة.

فالشوفان يحتوي على البروتين والدهون والأحماض الدهنية المشبعة والسكر والكربوهيدرات والألياف الغذائية.

لذا فإنه يتمتع بتوازن جيّد فيما يخص العناصر الغذائية. ليس فقط ذلك بل أيضاً الشوفان يحتوي على كمية قليلة من السعرات الحرارية.

الشوفان غني أيضاً ببعض الفيتامينات المهمة مثل B1 وB6 والمعادن مثل الزنك والحديد، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة والألياف، والبيوتين الذي يعتبر العنصر الجيد للبشرة والشعر والأظافر.

ويضم الشوفان أيضاً الكربوهيدرات المعقدة التي يهضمها الجسم ببطء، لذلك فهو جيد لأي شخص يحاول أن يخسر الوزن الزائد.

وعلى الرغم من كل هذه المميزات التي تجعل الشوفان أحد أفضل أنواع الحبوب الكاملة وأصحها إلا أن بعض طرق تحضيره قد تفقده فوائده مثل تحليته بالسكر أو تناوله في شكل البسكويت المخلوط في الغالب مع مواد غير صحية أو الشوكولاتة أو الفاكهة المجففة.