هناك الكثير من الأسباب التي تجعلنا نعاني من جفاف البشرة. فنحن نعاني جميعنا من جفاف البشرة في فصل الشتاء بسبب برودة الطقس والجلوس أمام المدفأة.

بالإضافة ألى هذه الأسباب، فإن الإستحمام بالماء الساخن يساعد أيضاً في جفافها. كما يعمل على تدمير طبقة الحماية الطبيعية للبشرة وذلك يجعلها عرضة للجفاف والحكة والقشور والإلتهابات، وفق ما ذكرته مجلة “فرويندين” للصحة والجمال.

وللوقاية من جفاف البشرة، يفضل عدم الاستحمام كل يوم. كما يجب مراعاة درجة حرارة المياه التي من المفضل أن تكون معتدلة وليست ساخنة للغاية.

بالإضافة إلى أنه من الممكن أن يكون سبب جفاف البشرة أيضاً يعود إلى نقص الفيتامينات. ولعلاج ذلك ينبغي تناول الخضراوات والفواكه بكثرة، حيث يعمل فيتامين C على تحفيز إنتاج الكولاجين، الذي يمنع جفاف البشرة.

كما قد تكون العناية الخاطئة سببا لجفاف البشرة. حيث يتسبب وضع طبقة سميكة من كريمات العناية الليلية الغنية بالدهون في حدوث خلل بعملية التحكم الطبيعي في ترطيب البشرة.

لذلك ينبغي استعمال زيت وجه الذي يسهل امتصاصه على مدار الليل، ثم تطبيق سيروم بشكل خفيف على البشرة.

وبالإضافة إلى ذلك، قد يرجع جفاف البشرة إلى إكسسوارات الملابس الشتوية كالشال والقبعات والقفازات، والتي قد تتكاثر البكتيريا عليها بسبب عدم غسلها بانتظام. حيث يمكن أن تنتقل هذه البكتيريا عبر اليد إلى الوجه مسببة الإصابة بالجفاف والبثور والحكة وحتى الالتهابات. لذلك يجب غسل هذه الأشياء والإكسسوارات على الأقل مرة واحدة إسبوعياً.