ينتظر الكثير من الناس أمواج البحر من أجل تجميع الصدف. لكن في حادثة غريبة، جلب إعصار في مدينة هندية الذهب إلى شاطئ البحر في ولاية أندرا براديش وفق ما نشرته التقارير الصحافية الهندية والتي تعتبر الواقعة الأغرب التي حدثت على أحد الشواطئ.

في تفاصيل هذه الحادثة الغريبة، جلبت عاصفة قطعاً من الذهب إلى شاطئ ولاية أندرا براديش في الهند وقد تجمع العديد من الناس والصيادين من أجل الحصول على هذا الذهب، وفق ما نشرته صحيفة “هندوستان تايمز” الهندية.

ظهرت قطع من الذهب على الشاطئ بعد ارتفاع المد الذي تسبب فيه إعصار نيفار، ووصل الذهب إلى الماء نتيجة فيضان العديد من المعابد والمنازل القديمة، وفق ما نشرته الصحيفة.

وقالت الشرطةفي بيانها الصحافي: “إن الصيادين عثروا على قطع الذهب بالصدفة وباعوها مقابل عدة مئات من الروبيات الهندية، وعلى الفور انتشر الخبر في جميع أنحاء الولاية، وبعد ذلك هرع القرويون إلى الشاطئ، وما زالوا يبحثون عن الذهب على الشاطئ، مؤكدين أنهم على يقين من أنه من غير المرجح أن يتمكن السكان من العثور على قطع كبيرة من المعادن الثمينة وإثراء أنفسهم”.

هذا الإعصار القوي ضرب السواحل الجنوبية في الهند خلال الأيام الماضية، فاقتلع الأشجار ودمر خطوط الكهرباء وتسبب في موت بعد الأشخاص. كما سبب أضرار بالغة في الممتلكات، ووصل الإعصار إلى اليابسة قريبا من مدينة بودوتشيري في ولاية تاميل نادو الجنوبية مصحوبا برياح تصل سرعتها إلى 130 كيلومترا في الساعة، وفق ما ذكرته هيئة الأرصاد الجوية الهندية.

وقال مسؤولون من إدارة المدينة: “إن العاملين في الإدارة المحلية يعملون على إزالة الأشجار وخطوط الكهرباء التي سقطت بفعل العاصفة”.