فرضت جائحة كورونا نفسها علينا ولا يوجد حل غير القبول بالأمر الواقع وأن نلزم منازلنا. لكن ماذا عن المشردين الذين لا يملكون أي مأوى فأين يجب أن يذهبوا؟

ففي حدث غريب، غرمت السلطات الإيطالية مشرداً يعيش في أحد الشوارع في مقاطعة كومو في شمالي إيطاليا. وقد غرم هذا الرجل بمبلغ قدره 280 يورو بسبب عدم إلتزامه بقرار حظر التجول الذي فرضته مدينته.

بسكوالى جوديتشى يبلغ من العمر 63 عاماً، وهو رجل مشرد يعيش في الشارع منذ أكثر من 10 أعوام ولا يمكنه الحصول على منزل يأويه بسبب سوء أوضاعه المادية.

وعلى الرغم من أن الشرطة تعرف وضعه، لكنها فرضت عليه غرامة بسبب مخالفته القانون منع التجوال من ضمن إجراءات منع تفشي فيروس كورونا.

وهذه الغرامة سترتفع إلى مبلغ 400 يورو في حال لم يدفع بسكوالي الغرامة خلال 5 أيام فقط، وفق من نشره موقع “notizie” الإيطالي.

وتناول الواقعة أنجيلو أورسينيجو، المستشار الإقليمي للحزب الديمقراطي الإيطالي، من خلال شكوى على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وقال أنجيلو أورسينيجو: “من السخافة والقسوة معاقبة شخص ما لعدم وجود منزل يعود إليه”.

وأضاف: ” أطلب من مفوض كومو سحب الغرامة، ليس فقط لأنها عمليا تصل إلى مبلغ يستحيل دفعه لمن هم بالفعل في حالة فقر مدقع، ولكن لأنها تخاطر بتعزيز الانطباع بأن كومو ومؤسساتها لا ترحم الفقراء في مثل هذا الوقت العصيب”.

لكن هذه الغرامة دفعت من قبل أحد الأشخاص المتبرعين بعد أن علم قصة المشرد الإيطالي من وسائل التواصل الإجتماعي وقام بمساعدته لكنه لم يكشف عن هويته.