هناك الكثير من الأماكن الجميلة حول العالم التي تشكل مقصداً للسياح، وهذا المصعد الخارجي الذي يعتبر الأعلى في العالم هو واحد منهم في وسط الصين. حيث أن هذا المصعد هو على إرتفاع 326 متراً ويحيط به المناظر الطبيعية التي إستوحى منها المخرج جيمس كاميرون ديكور فيلم “أفاتار Avatar”.

ينزلق المصعد على هيكل معدني مثبّت على جرف صخري. تحمل مقصوراته الزجاجية فقط ثلاث السياح في رحلة ل88 ثانية حيث تتم بسرعة تزيد على 5 أمتار في الثانية.

هذا المصعد يقع في منطقة “بايلونج” التي تعني “مئة تنين” في غابة تشانجياجي بمحافظة هونان الجبلية. هذا المصعد فتح أمام الناس منذ عام 2002 ودخل كتاب غينيس عام 2015 لكونه “المصعد الخارجي الأعلى في العالم”، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال جين شيباو وهو أحد الأشخاص الذين قاموا برحلة في هذا المصعد: ” إنه فائق السرعة…لم أشعر بأي خوف”.

تكلفة هذه الرحلة عبر المصعد المرتفع فقط 125 يواناً أي ما يعادل 16 يورو صعوداً ونزولاً للإستمتاع بالمناظر الخلابة.

تمتد منطقة وولينجيوان حيث المصعد على مساحة 26 ألف هكتار، وترتفع فيها أكثر من 3 آلاف كتلة صخرية من الحجر الرملي تنبثق على شكل أعمدة شاهقة يتخطى علو بعضها 200 متر. حيث أن هذه المدينة مدرجة على قائمة منظمة اليونسكو للتراث العالمي.

بسبب الشهرة العالمية لهذا الموقع، إستلهم المخرج “جيمس كاميرون” من هذا المكان ديكورات الكوكب الخيالي باندورا التي تجري فيه وقائع فيلمه الشهير “أفاتار” الذي عرض في عام 2009 وحقق نجاحاً باهراً.

وأوضح ليو جي، مدير الشركة المشرفة على إدارة المصعد: “بنينا المصعد لأن تضاريس الموقع المليء بالمرتفعات العمودية تستدعي حقا وسيلة النقل هذه”.

وأضاف: “لم يكن هناك من قبل سوى تلفريك ذي قدرات محدودة، وكان يتحتم على السياح الانتظار طويلا أو التسلق سيرا على الأقدام، وذلك كان يستغرق 3 ساعات. لم يكن عملياً جداً”.

هذا المصعد يستقله يومياً أكثر من 8 آلاف زائر، لكن هذا الرقم في تراجع عن العام الماضي حين كان المصعد ينقل 14 ألف شخص في اليوم، لكن ذلك كان قبل تفشي وباء كورونا حول العالم.