الكثير من الأشخاص يقومون بإستهلاك القرنفل لكنهم لا يدركون أهميته. فالقرنفل يعتبر من الأعشاب الطبية التي تم إستخدامها في العلاج منذ العصور القديمة.

للقرنفل العديد من الفوائد الصحية. حيث يساعد براعمه في علاج إلتهابات اللثة والتخفيف من آلام الأسنان.

وللإستفادة منه بشكل صحيح في ذلك، ضع القرنفل في جيب الوجنة أو استخدامه في تدليك اللثة بحرص. كما أن مضغ القرنفل ينعش الفم والنفس، وفق مجلة “ناتوة آرتست” الألمانية.

كما يساعد شاي القرنفل في علاج التقلصات المعوية والتخفيف من أعراض مرض الروماتيزم. ولإعداد هءا الشاي، قم بوضع نصف ملعقة صغيرة من القرنفل في الكوب، ثم إضافة الماء المغلي عليه وشربه بعد 10 دقائق.

يساعد شاي القرنفل كثيراً في حالات الإلتهابات والعدوى التي تصيب خاصة الشعب الهوائية ويقوم بتخفيفها بشكل كبير.

ليس فقط ذلك بل أيضاً يمكن إستخدام زيت القرنفل في التدليك. حيث يعمل على التخفيف من الشعور بالغثيان والتقلصات في منطقة الجهاز الهضمي. كما أنه يساعد في علاج حالات انتفاخ البطن وأعراض مرض الروماتيزم وكذلك التخفيف من آلام العضلات والمفاصل.

لكن يجب الحذر عند إستخدام زيت القرنفل لأنه من الزيوت الطيارة التي من الممكن أن يسبب تهيج البشرو والجلد والأغشية المخاطية. لذلك يجب تخفيفه عند إستعماله في تدليك الجسم عبر خلط قطرتين من زيت القرنفل مع ثلاث ملاعق صغيرة من أحد الزيوت ذات القاعدة الدهنية.

وهناك إستخدامات أخرى لزيت القرنفل، حيث يمكن إستخدامه كغسول للفم عبر الغرغرة به. ويمكن إستعماله عن طريق إضافة بضع قطرات من زيت القرنفل إلى الماء واستعماله لتنظيف الفم، حيث يتمتع هذا الغسول بتأثير معقم للفم.

ولكن لا يجب إستخدام زيت القرنفل بأي شكل من الأشكال خلال فترة الحمل لأنه يعمل على زيادة آلام المخاض.