من الممكن أن نتعرض للكثير من الأخطاء وبعضها نغرم بسببها ولكن هل تظن أنه بإمكانك أن تنفق مبلغ 30 ألف يورو من أجل مخالفة سرعة قيمتها فقط 100 يورو؟

فقد أنفق رجل بريطاني مبلغ 30 ألف يورو من مدخرات المخصصة لميراث إبنه بعد أن إعترض على مخالفة سرعة بقيمة 100 يورو فقط.

يدعى هذا الرجل ريتشارد كيدويل وهو مهندس متقاعد. إعتبر ريتشارد إنه ظلم بسبب حصوله على هذه المخالفة عندما كان يسير بسرعة 35 ميلاً في الساعة في منطقة كانت السرعة القصوى بها 30 ميلاً في الساعة في عام 2016.

إعترض ريتشارد على هذه الغرامة أمام القضاء وقد إستمرت معركته لمدة 3 سنوات لكنه خسر في النهاية. وقد أنفق جزء كبير من الميراث المخصص لابنه على أتعاب المحامين وتكاليف الإجراءات القضائية.

تلك القضية واجهت مشاكل عدة ما جعلها تطول لأكثر من 3 سنوات. واستعان ريتشارد بخبير في الهندسة الإلكترونية شرح للمحكمة أنه من الممكن أن يكون الرادار شغّل خطأ أو من قبل سيارة أخرى. بينما أعرب ريتشارد عن ندمه وأنه أراد فقط أن يصل إلى الحق.