هناك العديد من الأشخاص حول العالم يستخدمون طرق غريبة لتخفيف الآلام. لكن هناك مدلك في مصر حيث يستخدم النار في تخفيف آلام العضلات في مركزه.

يدعى هذا المدلك عبدالرحيم سعيد ويبلغ من العمر 36 عاماً ويتبع تقنية فرعونية تدعى “المنشفة النارية”. تبدأ هذه التقنية بتدليك عادي ثم بإستخدام الزيت والبابونج من أجل تنشيط الدورة الدموية وتخفيف الألم في المنطقة المستهدفة.

يضع سعيد عدة طبقات من المناشف ومواد أُخرى عازلة على ظهر المريض أو الشخص، وبعدها يضع في الأعلى منشفة يصب عليها الكحول ثم يشعل فيها النار، ويترك المنشفة مشتعلة لنحو دقيقة قبل أن يطفئ النار بمنشفة أخرى مبللة بالماء.

هذه التقنية تمتص رطوبة الجسم ولا يمكن إستخدامها مع الأشخاص الذين يعانون من إرتفاع ضغط الدم أو فشل كلوي أو سيولة الدم.

كما تدرب سعيد على يد خبير على هذه التقنية في المغرب وحصل على العديد من الشهادات في مجال التدليك من معاهد في مصر.

وقال أحد عملاء سعيد يدعى محمد الشاعر، إن آلامه تحسنت بنسبة 100% بعد العلاج الناري.