تبتكر الجامعات طرق غريبة في بعض الأحيان في مساعدة طلابها. لكن إبتكرت جامعة هولندية طريقة فريدة للتغلب على ضغوط الإمتحانات عبر “قبر التأمل”.

هذه الطريقة إبتكرتها جامعة “رادبود” التي تقع في مدينة نيميجن في هولندا والتي تتمثل بإستلقاء أحد الطلاب في حفرة مفتوحة ويبقى فيها نائماً ومتأملاً لبعض الوقت إلى أن يهدأ تماماً.

نشر أحد خريجين الجامعة على مواقع التواصل الإجتماعي الأسلوب الذي كانوا يستعملوه في إدارة الضغوط النفسية لطلابهم عبر “قبر التطهير” أو “قبر الأمل”.

هذا القبر يقع خلف الكنيسة الطلابية كما أنه مجهز للتأمل. حيث لاقت هذه الطريقة إعجاب الكثير من الطلاب لأنها ساعدتهم بالفعل بالتخلص من التوترات وضغوطات الإمتحانات.

وقال المنظمون هذا القبر : “الشباب يمكنهم الاستلقاء داخل قبر التأمل دون أي هواتف محمولة أو أغراض شخصية، وأخذ كل الوقت للتفكير في حياتهم وفي مفهوم الموت وطبيعة الحياة السريعة”.

كمي يوجد لافتة موجودة في القبر كتب عليها باللاتينية: ” إبق غريباً وتذكر أنك ستموت”.

وقال أحد أعضاء هيئة التدريس بالكنيسة الطلابية وصاحب الفكرة جون هاكنج: “هذه الطريقة الغريبة تجعل الطلاب يقدرون أهميتهم في الحياة ووقتهم على هذه الأرض، إلى جانب استخدامها كطريقة بديلة لمساعدة الطلاب على التخلص من قلق وتوتر فترة امتحاناتهم”.