لا مهرب من التقدم بالعمر ومن ظهور علاماته علينا. إلا أن هناك بعض الأشخاص الذين يتوقفون عن النمو وهم في عمر صغير كما هو حال دينيس فاشورين الروسي الذي يبلغ من العمر 33 عاماً، لكن شكله ما زال مراهقاً.

توقف جسد دينيس عن النمو عندما كان في ال13 من عمره، أي من 20 سنة. أتى دينيس مؤخراً إلى موسكو من كراسنويارسك في سيبيريا من أجل إجراء مقابلة مع مدون على اليوتيوب ليحكي قصته.

تفاجئ الجميع بمظهر دينيس الذي يبلغ من العمر الآن ال33 وهو من مواليد 1987. لم يكترث عندما كان صغيراً أنه يبدو أصغر من الأطفال في عمره فالفرق لم يكن شاسعاً.

إختلافه عن الآخرين لم يجنبه من الحصول على درجات جيدة في المدرسة حتى أنه كان يتفوق على زملائه. قال دينيس أنه شعر بالسوء بسبب توقفه عن النمو وإن كان ذلك سوف يشكل أي عقبات له في المستقبل.


لا يصدق أحد أن دينيس في عمر ال33، حتى أن الشرطة أوقفته عدة مرات أثناء قيادته السيارة وأنه قام بتزوير رخصة القيادة الخاصة به. لكنه يشعر بالتعب لأنه يقوم بشرح حالته إلى الجميع.

كما أكد دينيس أنه يعاني بآلام في الظهر والمفاصل مثله مثل أي شخص في عمره. كما أكد أن يشعر بالإرتياح بالعيش في قريته لأنه غير مضطر لأن يشرح لأحد عن حالته. وأشار إلى أنه يحب قضاء وقت فراغه بعيداً عن أعين الناس عبر المشي في الغابة والصيد بمفرده.