ثلاث صور جديدة قامت بنشرهم يوم الثلاثاء الفنانة اللبنانية نادين نجيم عبر خاصية الستوري على حسابها الخاص على موقع إنستغرام.

وأضافت تعليقاً على الصور: “لقد أحببت، فبالكاد أرى الندوب التي على وجهي”. وقد كانت الفنانة قد تعرضت للإصابة جراء الإنفحار الذي هز المرفأ في العاصمة بيروت وتم نقلها إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج اللازم.

وقد كانت الفنانة نادين قد طمأنت جمهورها على حسابها الخاص على إنستغرام حيث تحدثت عن تفاصيل ما جرى بعد الإنفحار، وأرفقت فيديو للأضرار في منزلها.

وعلقت: “بشكر ربي أولاً رجع خلقني وأعطاني عمر جديد، الانفجار كان قريب والمنظر مش متل الحكي فعلاً يلي بيفوت عل بيت وبيشوف الدم وين ما كان وكل شي مكسر ما بيقول إنه بعدنا عايشين”.

وفي تدوينة أخرى، قالت نادين: “دموعي ما عم تنشف والخوف سرق النوم من عيوني بشكر الله كل ثانية.. ولادي بخير.. وجهي بيترمم الجروحات بطيب بس النفسية ما بعمرها بطيب، عم فكر كل الوقت بالشهداء بالأطفال بالجرحى بالأمهات، عم صللي للكل.. أقسى تجربة وأصعب لحظة تشوف الموت بعيونك الله يكون في عون كل المصابين”.