هناك بعض الأشخاص لديهم الكثير من الأفكار الإبداعية التي غيرت شكل هذا العالم. بعض هؤلاء الأشخاص هم من الشباب، وبفضل أفكارهم، أصبحوا من أغنى أغنياء العالم أو حصلوا على ميراث أو ينتمون إلى عائلات ثرية من الأساس.

لنتعرف على أغنى الشباب في العالم:

كايلي جينر

أثارت كايلي جينر الكثير من الجدل بسبب ثروتها التي وصلت إلى أكثر من مليار دولار. فقد إستغلت الشابة منصات التواصل الإجتماعي للنرويج لمنتجات شركتها، وهي تعتبر من أقوى الشخصيات المؤثرة في حين أنها تبلغ من العمر فقط 23 عاماً.

الأختان ألكسندرا وكاثرينا أندرسن

ثروة كل واحدة منهم تصل إلى 1.1 مليار دولار بفضل ميراث العائلة التي تمتلك شركة Ferd وهي شركة إستثمارية نروجية تدير صناديق التحوط، وتستثمر بنشاط في البورصة. وهم في عمر ال24 و25 سنة فقط.

غوستاف ماغنار ويتزو

ورث غوستاف عمله عن والده الذي يدعى غوستاف أيضاً. فهو أحد أكبر منتجي السلمون في العالم والذي قاد عملية تصنيع استزراع السلمون في النرويج. تبلغ ثروة غوستاف 2.5 مليار دولار وهو في السابع والعشرين من عمره فقط.

جوناثان كووك

جوناثان كووك هو الابن الأصغر للراحل والتر كووك، الرئيس السابق لشركة Sun Hung Kai Properties ، أكبر مطور عقاري في هونغ كونغ. تبلغ ثروته 2.1 مليار دولار وهو عمره فقط 28 عاماً.

جون كوليسون

يترأس جون شركة Stripe وهي شركة تبني برامج تساعد الشركات على تسهيل مدفوعات بطاقات الائتمان عبر الإنترنت. عمر جون فقط 30 سنة وثروته تبلغ 3.2 مليار دولار.

لنتعرف على هؤلاء الشباب الأثرياء:

كايلي جنير

– ألكسندرا وكاثرين أندرسن

– غوستاف ماغنار ويتزو

– جوناثان كووك

– جون كوليسون

– إيفان شبيجل عمره 30 سنة وثروته 2.4 مليار دولار

– باتريك كوليسون عمره 32 سنة وثروته تبلغ 3.2 مليار دولار

– بوبي ميرفي عمره 32 سنة وثروته 3.2 مليار دولار

– لوكاس والتون عمره 34 سنة وثروته 17 مليار دولار

– إليزابيث فورتوينجلر عمرها 28 عاماً وثروتها 1.3 مليار دولار