تلقى رئيس نادي برشلونة الإسباني جوسيب ماريا بارتوميو، إتهامات كثيرة تتعلق بإرتكابه لأعمال الفساد خاصة بإدارته لنادي برشلونة الكتالوني، وفق ما نشرته التقارير الصحفية.

كما ذكرت الصحيفة الإسبانية “موندو ديبورتيفو”، أن الشرطة الكتالونية عثرت على أدلة تدين بارتوميو بالفساد الإداري والمالي، وإنها سوف نحو قاضي مدينة برشلونة.

إستطاع بارتوميو من تحقيق إستفادات شخصية لا تحصر بعد توليه منصب رئيس برشلونة خلال السنوات الأخيرة، بحسب ما ذكره المصدر.

ويواجه بارتوميو أزمة حقيقية منذ خسارة تاريخية لبرشلونة أمام بايرن ميونيخ قبل 3 أسابيع، بنتيجة 2-8 في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

بعد هذه النتيجة الكارثية لفريق برشلونة، إشتلعت الأزمات في داخل النادي وأبرزها أزمة اللاعب الأرجنتيني الكبير ليونيل ميسي الذي يؤكد رغبته بالرحيل اعتراضا على سياسة الإدارة برئاسة بارتوميو.