أصدر بيان الرسمي من قبل رابطة الدوري الإسباني “الليجا” الذي شدد فيه على عدم إمكانية ميسي بالرحيل عن الفريق إلا في حال تم دفع قيمة الشرط الجزائي 700 مليون يورو، رصدت التقارير الصحفية ردة فعل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وأعرب الصحفي الإيطالي فابريزيو رومانو إن ليو ميسي لم يغير رأيه بشأن الرحيل عن “كامب نو” بعد بيان رابطة الليجا، وهو مصر على الرحيل من فريق برشلونة.

يعتبر ميسي أن بيان الذي أصدرته الليجا هو فقط جزءاً من إستراتجية أدارة برشلونة التي ترفض رحيله بأي شكل من الأشكال.

الخسارة المذلة 8-2 أمام بايرن ميونيخ الألماني في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا كانت من بين الأسباب التي دفعت ميسي لطلب الرحيل بعد علاقة دامت 20 عاماً مع فريق برشلونة.

أشار بيان الليجا إلى أن ميسي لا يملك حق ترك برشلونة، إلا مقابل الشرط الجزائي في عقده والبالغ 700 مليون يورو.

وكان عقد ميسي مع برشلونة يتضمن شرطا يسمح له بالرحيل مجانا قبل النهاية بعام واحد في 10 يونيو الماضي، ويزعم الأرجنتيني أنه قابل للتطبيق بعد تأجيل نهاية الموسم حتى أغسطس الحالي بسبب أزمة كورونا.

الصحافة الإسبانية شددت على أن جوسيب ماريا بارتوميو يرفض التفاوض من الأساس بشأن بيع اللاعب إلى أي فريق آخر خلال الفترة المقبلة.

ويستهدف والد اللاعب خورخي ميسي الاجتماع برئيس نادي برشلونة، للتفاوض معه بشأن انتقال اللاعب إلى ملعب الاتحاد مانشستر سيتي الإنكليزي. حيث يعد الفريق الإنكليزي أكثر جاهزية على كافة الأصعدة بناءاً على طلب من المدرب الإسباني بيب غوارديولا.