إحتفلت النجمة جنيفير لوبيز في شهر يوليو بعيد ميلادها ال51 لكنها ما زالت تبدو كفتاة في العشرين من عمرها. إستطاعت جنيفير أن تجذب الأنظار إليها بسبب جاذبيتها وملامحها الجميلة كما حافظت على نضارة بشرتها رغم تقدم سنها. لذلك سوف نكتشف سرها في الحفاظ على بشرتها مشرقة ونضرة.

نظام غذائي صحيّ

تحرص جنيفير دائماً في تناول المأكولات الغنية بالبروتينات والفيتامينات المفيدة للشعر والبشرة، كما أنها تبتعد كلياً أن تناول الكافيين والكحول وأيضاً الحلويات.

كما تحرص على ممارسة الرياضة بإنتظام وتعترف بإدمانها عليها. فهذه النشاطات التي تقوم بها تساعد في تنشيط الدورة الدموية مما يحفز تجديد خلايا البشرة بإستمرار.

عناية مسائية بالبشرة

إعترفت جنيفير لوبيز بأن العناية ببشرتها قبل النوم هو سر نضارتها وصحتها. فهي تحرص بشكل دائم على إزالة المكياج وتنظيف بشرتها من الأعماق. كما أنها تستخدم الكثير من الزيوت المرطّبة والكريمات التي تساعد في تجديد البشرة وحمايتها من الترهّل.

الوقاية من الشمس

تعتبر جنيفير أن الحماية من الشمس هي من أكثر الخطوات المهمة من أجل العناية ببشرتها. لذلك فهي تحرص على تطبيق كريم وقاية بدرجة حماية عالية قبل الخروج من منزلها.

حمض الجليكوليك

يساعد حمض الجليكوليك في علاج حب الشباب والتخلص من الرؤوس السوداء والإفرازات الدهنية الزائدة في البشرة، وبالتالي يحمي من انسداد مسامها. كما أنه يعمل على تقشير البشرة وحمايتها من أعراض الشيخوخة المبكرة. وهو أحد المكوّنات التي تحرص جنيفير لوبيز على إدخالها في روتين العناية ببشرتها.