لا يمكن للكلمات أن توصف بيروت اليوم. إنها أزمة كارثية هزّت لبنان وخاصة العاصمة بيروت. لم تعي بيروت حجم الدمار الذي حصل يوم الثلاثاء ولم يظهر هول هذا الدمار إلى أن أشرقت شمس يوم جديد في بيروت.

مشاهد حزينة في بيروت فهي تبكي على دمارها وأبكت شعبها معها. ليس فقط الدمار بل أيضاً خلّفت العديد من الشهداء والضحايا والمفقودين. وتعمل الدولة اللبنانية على تقييم حجم هذا الدمار.

ما يزال الحريق حتى الآن في المرفأ وتعمل عناصر دفاع المدني في إخماده في موقع الإنفجار كما عمل الجيش بضرب طوقاً أمنياً في محيط المرفأ.

كارثة حلّت على لبنان وتركت وراءها حتى الآن 78 شهيداً وأكثر من 4000 جريح والعديد من المفقودين حتى الآن  بحسب ما أعلن عنه وزير الصحة، حمد حسن. كما وصف أن الأمر أصبح معقداً في بيروت وأن هناك 3 مستشفيات خرجت عن العمل حتى الساعة.

إليكم حجم الدمار الذي حل ببيروت بحسب هذه الصور:

الصور تتكلم فلا داعي لوصفها.