تضامنت الدول مع لبنان بعد الإنفجار الضخم الذي حدث في العاصمة بيروت يوم الثلاثاء. فهذه كارثة كبيرة لم تهزّ فقط العاصمة بل كل لبنان.
وتواصلت ردود الفعل الدولية جراء هذا الحدث الكارثيّ صرحت الوزارة الخارجية الأميركية  أنها تتابع كل تقارير هذه الحادثة عن كثب وقالت: “نحن مستعدون لتقديم المساعدة على قدر الإمكان”.
عرض أيضاً الإتحاد الأوروبي المساعدة للبنان بعد هذه الأزمة التي وقعت في بيروت. كما أوضح دومينيك راب، وزير الخارجية البريطاني، عن تضامن بريطانيا مع لبنان واستعداد بلاده لتقديم المساعدة للشعب اللبناني.
أما بالنسبة إلى فرنسا، قال جان إيف لودريان، وزير الخارجية الفرنسية، “أن فرنسا إلى جانب لبنان دائماً ونحن مستعدون لتقديم المساعدة”.
كما أجرى الشيخ تميم بن حمد، أمير دولة قطر، إتصالاً مع الرئيس الجمهورية اللبنانية، العماد ميشال عون، وأمر بإرسال مستشفيات ميدانية لمساعدة لبنان في ظل هذه الفاجعة.
وغرّد عبد الفتاح السيسي، الرئيس المصري، عبر حسابه على التويتر: “خالص التعازي والمواساة لأشقائنا في لبنان حكومة وشعبا، جراء حادث الانفجار الأليم الذي وقع اليوم بالعاصمة اللبنانية #بيروت، داعيا المولى عز وجل بالشفاء العاجل للجرحى وأن يلهم أسر الضحايا الصبر والسلوان”.