إهتزت العاصمة بيروت اليوم بسبب إنفجارين متتاليين حدثا في المرفأ. ولا تزال الأسباب مجهولة حول ذلك نظراً لغرابة الإنفجار والغيمة التي خلفها. فترك هذا الحدث آثار مدمرة في أحياء العاصمة.

صرح بدري ضاهر، مدير عام الجمترك في لبنان، إنفجرت حاوية من “نترات الأمونيوم” (ammonium nitrate) فهذه المادة ضارة جداً وقابلة للإنفجار ةقد تم تفريغها في مستودع للكيماويات في مرفأ بيروت.

كما صرح ضاهر أن هذه الحاوية هي محتجزة قضائياً وذلك بسبب خلاف بين الشركة الناقلة والمستورد وهي محتجزة بسبب دعوى خاصة. وأشار أيضاً أن سبب ضخامة الإنفجار هو وجود الحاوية في مستودع مخصص للمواد الكيماوية.

وقال ضاهر أيضاً أن الحاوية قدمت إلى لبنان “ترانزيت” ولم تكن لتبقى في المرفأ لافتاً أنه لا يعرف من أين أتت أو الوجهة التي كانت ستذهب إليها.

كما صرح اللواء عباس إبراهيم، مدير الأمن العام في لبنان، عن مصدر الإنفجار هو في حاوية تحتوي على المواد الكيماوية والتي تم مصادرتها داخل المخزن في المرفأ.

أشار إبراهيم على وجود هذه الحاوية في المرفأ منذ عدة سنوات ولكنه لم يصرح بأي معلومات عن ما تحتويه هذه الحاوية أو عن نوع المواد الكيماوية التي تسببت بهذا الإنفجار الضخم.