حذّر محافظ ريف دمشق في سوريا أنه سوف يقوم بفرض الحظر الكامل في بعض أحياء ريف دمشق. إتخذ المحافظ هذا القرار بعد الإستهتار الذي شهدته بعض المناطق بالتقيّد بالإجراءات الوقائية مما أدى ذلك إلى إنتشار فيروس “كورونا” فيها.

أوضح علاء منير إبراهيم، محافظ ريف دمشق، أنه تم إغلاق جميع التجمعات في منطقتي التل والكسوة وذلك من أجل الإلتزام بالإجراءات الوقائية اللازمة للحد من إنتشار وباء كورونا. كما أكد أنه سوف يقوم بعزل المنطقتين بالكامل في حال لزم الأمر بينما في المناطق الأخرى الكورونا غير موجود فيها. وأوضح أيضاً، بحسب ما نقل عنه الإعلام المحلي السوري، أن هذا القرار يتم عن طريق وزارة الصحة السورية.

أكد محافظ ريف دمشق أن الصلاحيات قد أُعطت لرؤساء البلديات في الريف لتطبيق جميع قرارات الفريق الحكومي المعني بالتصدي لوباء فيروس “كورونا” في حال إنتشار الفيروس وفرض العزل التام في مناطقهم أن لزم الأمر. كما أشار أيضاً أنه تم إغلاق الأماكن العامة وأماكن التجمعات في منطقة التل بقرار من رئيس بلديتها بعد أن تم التأكد من وجود بعض الإصابات بالفيروس.
جدد المسؤول السوري تحذيره بالتصدي لوباء كورونا وتطبيق كل الإجراءات اللازمة والمباشرة في المناطق ،إن لزم الأمر، في حال ظهور خطر من إنتشار الوباء.