5 معتقدات خاطئة عن العلاقة الجنسية بين الزوجين خلال رمضان !!

5 معتقدات خاطئة عن العلاقة الجنسية بين الزوجين خلال رمضان !!

- ‎فيصحة ورشاقة
109

الكثير من المعتقدات الخاطئة تتعلق بالعلاقة الزوجية فى شهر الصوم الفضيل، فالبعض يمتنع عن أداء العلاقة الزوجية تماما اعتقادا منه أنها غير مستحبة خلال الشهر أو لأى معتقدات أخرى، والبعض يفرط فى أدائها بعد الإفطار وذلك لشعوره بالحرمان قبله، وبين هذا وذاك يوضح الأطباء الدليل السليم والروشتة الصحية لعلاقة زوجية سليمة خلال شهر رمضان.

1-الامتناع عن العلاقة الزوجية فى رمضان “الخرافة الأشهر”
ولا شك أن الله تعالى أمرنا بالصوم فى الفترة بين الفجر وحتى المغرب، عن الطعام والشراب وشهوة العلاقة الزوجية، لكن حددها بمواعيد ثابتة طوال نهار رمضان فقط، ولذلك فلا داعى للمنع التام أو الإفراط التام الذى يمارسه بعض المتزوجين.

وحسب توضيح استشاريو النساء والتوليد والعقم، فالعلاقة الزوجية مسموح بأدائها بعد الإفطار وحتى الفجر، كالشراب والطعام، لا فارق بينهم جميعا، لذلك لابد أن نتعامل معها كشهوة مثل كل الشهوات التى يمتنع عنها الصائم فى نهار رمضان فقط.

وتابعالأطباء والاستشاريون ناصحين بعدم الاستسلام لفكرة الامتناع التام طوال الشهر الفضيل أداء العلاقة الزوجية التى يطبقها البعض، فهى أمر غير سليم، لأن بعض الأزواج قد يتعرضون لحالة من الاحتقان فى البروستاتا نتيجة المنع، وقد يعانى الرجل مشكلات تتعلق بالاضطراب المزاجى، وكذلك العصبية والقلق نتيجة إيقاف احتياج طبيعى مشروع لجسده ونفسيته، لكن يختلف هذا الاحتياج من رجل لآخر دون شك، أما عن الزوجات، فالامتناع عن العلاقة الزوجية الطبيعية يجعلهن غير قادرات على إشباع احتياجهن الطبيعى، ما يسبب لهن توترا عصبيا، وعصبية شديدة، وشعور بالوحدة وتغير مزاجى لا داعى له، لذا فلا شك أن التفريط غير مطلوب فى الشهر الفضيل لكليهما.

2-الإفراط فى العلاقة الزوجية فى رمضان معتقد ضار
ومن ناحية أخرى يوضح أخصائيو أمراض الذكورة والعقم أن العلاقة الزوجية الحميمة مؤشر لتآلف الزوجين، وهى مشرعة وغير ممنوعة، لذا لا داعى فى التفريط فى آدائها أو الإفراط أيضا، والبعض يفرط فى ممارستها بعد الإفطار، وهو ما يجعل الأمر مرهقا ومرتبط بالإجهاد ما قد يؤثر على العلاقة بين الزوجين.

وتابع أخصائيوا الذكورة والعقم حديثهم موضحين أن السعادة والمودة تتطلب أن يكون هناك تنظيما وتوازنا فى العلاقة الزوجية الحميمة بين الزوجين، وعدم تغيير طبيعتها فى رمضان، فقط الامتناع عن أدائها فى الفترة من الفجر وحتى المغرب كما أمر الله تعالى، عدا ذلك فلابد من ممارستها بشكل طبيعى يرضى الطرفين.

3-ابتعدا عن العلاقة الزوجية قبل الفجر مباشرة.. وتخيروا التوقيتات الجيدة
ونصح الأخصائيون بالابتعاد عن ممارسة العلاقة الزوجية قبل الفجر مباشرة، حتى لا يعانى الزوجين من ضغط الوقت، ويؤثر ذلك سلبا على آدائهما، خاصة الزوج الذى يؤثر عليه الضغط النفسى، فيفضل البعد عن الفترات التى يكون الوقت فيها ضيقا لأداء أفضل، كذلك يفضل اختيار الوقت ما بين الإفطار وحتى السحور فى ساعة هادئة يشعر فيها الطرفان برغبة فى العلاقة دون ضغوط.

4-الأكل الدسم والأداء الجنسى.. معتقدات وخرافات كثيرة
ونصح أخصائيو الذكورة الزوجين بضرورة البعد عن “التخمة” وملء المعدة بالأكلات الدسمة التى يعتقد البعض أنها تقوى الجسم لأداء أفضل للعلاقة الحميمة، فهى على العكس تصيب بالكسل والتخمة والرغبة فى النوم وتقلل من الأداء الجنسى.

5-الرياضة والطعام الصحى سبيلكما لعلاقة متوازنة
ونصحوا أيضا بالاهتمام بتنظيم مواعيد النوم أثناء رمضان وعدم الاستسلام لفكرة النوم الكثير قبل الإفطار، كذا مزاولة الرياضة الخفيفة خلال الشهر الفضيل، والاهتمام أيضا بتناول الطعام الصحى كالخضروات والفاكهة والعصائر الطبيعية فى وجبتى الإفطار والسحور، لأداء حميمى أفضل ومتوازن.

You may also like

Leprechaun: Origins

Two young couples backpacking through Ireland discover that