نهائي دوري أبطال أوروبا: 5 معارك تحدد المنتصر بالحرب

نهائي دوري أبطال أوروبا: 5 معارك تحدد المنتصر بالحرب

- ‎فيرياضة
150

5 مباريات مصغرة تحدد بطل دوري أبطال أوروبا

يتأهب كل من ريال مدريد وليفربول لمواجهة نارية في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم السبت، لكنها لن تكون مباراة واحدة بل أكثر.

داخل المواجهة تبرز مباريات مصغرة، فبينما سيكون كريم بنزيمة مطالبا بمقارعة المدافع فان دييك، يجب على ألكسندر أرنولد أن يوقف كريستيانو رونالدو، وهكذا.

وإليكم أبرز 5 معارك رئيسية ستسهم في حسم اللقب.

زيدان ضد كلوب

حقق النادي الملكي بقيادة زين الدين زيدان اللقب الأوروبي في آخر نسختين وها هو يسعى لاقتناص الثالث تواليا والـ13 له في تاريخه، بينما يسعى يورغن كلوب إلى كسر نحسه (خسر آخر 5 نهائيات بما في ذلك خسارة دوري الأبطال مع بوروسيا ضد بايرن ميونيخ) ومنح ليفربول اللقب السادس لهم في هذه المسابقة الأوروبية الكبرى.

كريستيانو رونالدو ضد ترينت ألكسندر أرنولد

الأول هو الهداف التاريخي للبطولة وأحد أفضل اللاعبين على الإطلاق، يتربع على قمة هدافي النسخة الحالية ويشكل قوة ضاربة للريال، بينما يعد أرنولد لاعبا في طور التعلم يفتقد الخبرة لكنه يمتاز بالقتالية.

سيبحث زيدان عن طريقة لعزل أرنولد عن زملائه وتشكل خطورة من الناحية اليمنى لليفربول وخلق مواجهة فردية بينه وبين رونالدو، بينما سيحاول كلوب أن يدفع بجيمس ميلنر أو حتى محمد صلاح إلى مساعدة أرنولد الذي لا يزال عمره 19 فقط!

. كريم بنزيمة ضد فيرجيل فان ديك

رغبة الريال في خلق مباراة خاصة بين رونالدو وأرنولد كافية لضمان البدء بكريم بنزيمة على الرغم من تأرجح مستواه.

بدا بنزيمة متراجعا في المستوى أغلب الموسم لكن أداءه تحسن كليا في المباريات الأخيرة، ولا يزال قادرا على التدخل في الوقت المناسب، بينما يعود الفضل لفان ديك في التحسن الدفاعي وإحياء المنظومة الدفاعية لليفربول.. وبالتالي فإن المباراة المصغرة بين المهاجم الفرنسي والمدافع الهولندي العملاق قد تحدد من شكل النتيجة النهائية.

محمد صلاح ضد مارسيلو

يعد مارسيلو أفضل ظهير أيسر في العالم، لكن.

يترك النجم البرازيلي المساحات خلفه بشكل دائم وهي النقطة التي سيعمل على استغلالها المصري الخطير محمد صلاح.

هداف الدوري الإنكليزي الممتاز هو أبرز سلاح في يد الريدز وفي حال نجح في قيادتهم للفوز فإنه يستطيع أن يفوز بالكرة الذهبية.

جوردن هنديرسون ضد لوكا مودريتش

إذا أراد هنديرسون إسكات المشككين بشكل نهائي فإنه أمام الفرصة لتحقيق ذلك، ففي مواجهة مدريد سيكون ضده كل من لوكا مودريتش وتوني كروس وهما لاعبان من بين الأفضل في مركزهما وبالتالي فإن تمكنه من مجاراتهما وعدم منحهما التفوق في خط الوسط يعني شهادة نجاح واعتراف بقدرات اللاعب الإنجليزي.

وبينما يمتلك ليفربول ثلاثيا هجوميا كاسحا سيحاول ريال مدريد أن يدفع بالمعركة إلى الوسط لأطول وقت ممكن لاعتقاده أن هنديرسون وخط وسط ليفربول أقل جودة من مودريتش وكروس.

You may also like

Killer Kate!

Kate attends her estranged sister’s bachelorette party at