ماذا وراء عنف الرّجل خلال ممارسته العلاقة الجنسية؟

ماذا وراء عنف الرّجل خلال ممارسته العلاقة الجنسية؟

- ‎فيصحة ورشاقة
701

يختلف الرّجال عندما يتعلّق الأمر بممارسة العلاقة الحميمة مع زوجاتهم؛ فمنهم من يكون رومانسياً إلى أقصى درجة بينما البعض الآخر يميل إلى العنف.

فما هي الأسباب التي تجعل الرّجل عنيفاً في العلاقة الحميمة؟

1-العنف الأسري

خلال مرحلة الطّفولة، تنطبع في الإنسان الكثير من التجارب وتتحوّل في ما بعد إلى آثارٍ سلبيّة أو إيجابيّة تؤثّر على شخصيّته ويصبح عاجزاً عن التخلّص منها.

في حال تعرّض الرّجل للعنف الأسري في الصّغر أو خلال فترة المراهقة، وإذا كان شاهداً على علاقةٍ أسريّةٍ مبنيّة على العنف خصوصاً بين الأهل أو بين الاهل والأطفال؛ سيعتبر أنّ هذه الطريقة صحيحة في التّعامل مع زوجته وسينفّذها خلال العلاقة الحميمة، غير مدركٍ للخلفيّات.

2-الكبت

يُعدّ الكبت خصوصاً الجنسي من أبرز العوامل التي تؤدّي إلى أن يُصبح الرّجل عنيفاً خلال ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجته.

إذ أنّ الرّجل وبسبب معاناته من هذا الكبت، يفجّر كلّ مشاعر الانزعاج والغضب الموجودة في داخله عن طريق العنف خلال العلاقة الحميمة.

3-الأمراض النفسيّة

بعض الأمراض النفسيّة قد تجعل من الرّجل في حال عانى منها، عنيفاً جداً خلال العلاقة الحميمة غير آبهٍ بمشاعر الزوجة.

نذكر هناك المرض النفسي الأبرز والمتعلّق بالعمليّة الجنسية وهو “السادية”. من المعروف عن هذا المرض أنّه يصيب الإنسان ويدفعه للتلذّذ عند تعنيف وإيذاء الغير.

فغالباً ما يكون الرّجل العنيف خلال العلاقة الحميمة سادياً، لا يصل إلى مرحلة النشوة والاكتفاء الجنسي خلال العلاقة من دون تعذيب الزوجة وتعنيفها.

4-الضّغوط والصعوبات الحياتيّة

من الممكن أن تؤثّر صعوبات الحياة وضغوطها سلباً على الرّجل وتجعله يمارس العنف خلال العلاقة الحميمة مع زوجته ولو لفترة موقتة.

ففي حين لا يجد الرّجل ملاذاً آخر للتّعبير عن غضبه ومشاعره وسط تراكم المسؤوليّات والضغوط اليوميّة، يقوم بتفريغ كلّ ما يشعر به عبر التعنيف الجنسي.

هذه الأسباب الـ4 غالباً ما تقف وراء ميل الرّجل إلى استخدام العنف خلال العلاقة الحميمة، وقد تتداخل في بعض الأحيان مع بعضها ويصبح الأمر أسوأ على الطّرفين.

You may also like

Hacksaw Ridge

The true story of Desmond T. Doss, the