إشبيلية يقهر ريال مدريد بثلاثية !

إشبيلية يقهر ريال مدريد بثلاثية !

- ‎فيرياضة
90

تغلب فريق إشبيلية على ضيفه ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة المؤجلة من الجولة الـ 34 من منافسات الدوري الإسباني، التي أقيمت اليوم في ملعب “رامون سانشيز بيزخوان”.

وسجل أهداف فريق إشبيلية وسام بن يدر وميجيل لايون وسيرجيو راموس “بالخطا في مرماه” في الدقائق 26 و45 و84، بينما أحرز هدفي ريال مدريد بورخا مايورال في الدقيقة 87، وراموس من ركلة جزاء في الدقيقة 90 + 6.

ورفع فريق إشبيلية رصيده لـ54 نقطة في المركز السابع في جدول ترتيب الدوري، بينما تجمد رصيد ريال مدريد عند النقطة الـ72 في المركز الثالث.

وبدأ اللقاء بحذر شديد من فريقي إشبيلية وريال مدريد مع استحواذ طفيف للضيوف على الكرة بينما أصحاب الأرض لعبوا بهدوء وحذر على الهجمات المرتدة.

ولم يستطع أي لاعب من زيارة شباك كيكو كاسيا وديفيد سوريا حارسي ريال مدريد وإشبيلية على الترتيب، في الدقائق العشر الأولى في بداية متواضعة من الفريق الملكي ومضيفه الأندلسي، لحذرهم الشديد والتخوف من استقبال الهدف الأول.

وجاءت أول تسديدة في اللقاء من ريال مدريد عندما سدد البرازيلي كاسيميرو ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 15، لكنها كانت سهلة على الحارس ديفيد سوريا.

وبعد مرور 25 دقيقة من اللقاء، استحوذ فريق ريال مدريد على الكرة بنسبة وصلت لـ67% لكن دون خلق فرصة خطيرة على مرمى الحارس ديفيد سوريا.

ونجح إشبيلية في تسجيل هدف الافتتاح من أول فرصة حقيقة له على مرمى ريال مدريد عن طريق وسام بن يدر بتمريرة من لويس مورييل في الدقيقة 26 من زمن اللقاء.

ولم ينجح ريال مدريد في تحقيق العودة السريعة بعد هدف وسام بن يدر بسبب العشوائية، وعدم قدرة نجوم الفريق الملكي على بناء الهجمات بالرغم من الاستحواذ على الكرة بنسبة 61%.

ومنع ناتشو فيرنانديز فريق إشبيلية من تسجيل الهدف الثاني عندما أخرج الكرة على من على خط المرمى في الدقيقة 40، قبل أن يستغل ستفين نزونزي الارتباك الدفاعي في ريال مدريد ليمرر للمكسيكي ميجيل لايون الذي سجل الهدف الثاني في الدقيقة 45.

في الشوط الأول، استحوذ ريال مدريد على الكرة بنسبة 57% لكنه كان سلبيا بتسديدة واحدة بينما فريق أشبيلية قدم شوطًا رائعًا سجل به هدفين وخلق 4 فرص للتسجيل على مرمى كيكو كاسيا.

وضغط فريق ريال مدريد في الشوط الثاني من أجل تسجيل هدف تقليص النتيجة بينما فريق إشبيلية اعتمد على الهجمات المرتدة.

وكاد وسام بن يدر أن يسجل الهدف الثالث لفريق إشبيلية بعد خطأ من الحارس كيكو كاسيا لكنه لم يحسن التعامل مع الكرة في الدقيقة 55.

وحرمت العارضة سيرجيو راموس من تسجيل الهدف الأول لريال مدريد بعدما تصدت لركلة جزاء في الدقيقة 57، والتي احتسبها الحكم ماتيوس لاهوز على تدخل فرانكو فاسكويز مع لوكاس فاسكيز.

وتألق كيكو كاسيا في انفراد لويس مورييل في الدقيقة 59، ليحرم الفريق الأندلسي من تسجيل الهدف الثالث.

خلال ربع ساعة من الشوط الثاني، امتلك ريال مدريد الكرة دون فاعلية على مرمى ديفيد سوريا، لكن إشبيلية كان الأخطر في الهجمات المرتدة بسبب الأخطاء القاتلة من دفاع الفريق الملكي.

وفشل سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد في استغلال الخطأ القاتل من ديفيد سوريا في الدقيقة 65، في ركلة ركنية لريال مدريد نفذها ناتشو.

وأجرى الفرنسي زين الدين زيدان، أول تغييراته بخروج داني سيبايوس وبورخا مايورال بدلا منه في الدقيقة “70” من أجل تنشيط الهجوم الملكي.

وفشل كريم بنزيما في تحويل عرضية رائعة من لوكاس فاسكيز في الدقيقة “75” بعد سدد بعيدا عن مرمى الحارس ديفيد سوريا.

وسجل سيرجيو راموس الهدف لفريق إشبيلية في الدقيقة “84” بعد حول عرضية ميرسادو في مرمى فريقه الملكي وقلص البديل بورخا مايورال النتيجة لريال مدريد بالهدف الأول في الدقيقة ” 87″ من زمن اللقاء برأسية قوية نتيجة عرضية من ماركو أسينسيو.

وخطف سيرجيو راموس الهدف الثاني لريال مدريد من ركلة جزاء في الدقيقة “96”التي احتسبها الحكم ماتيوس لاهوز لمصلحة ثيو هيرنانديز بعد تدخل ميرسادو عليه بقوة لينتهي اللقاء بخسارة الفريق الملكي من إشبيلية (2-3).

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر